صبّ احمد الريسوني، الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح، شديد انتقاداته على الجامعة المغربية، معتبرا أن  خراب الجامعة وبؤسها، مضيفا أن الفساد بدأ يكشف عن نفسه في ممارسات عدد من الأساتذة والأطر الإدارية والمسؤولين بالجامعة.

وصوب الريسوني سهام نقده على اليسار الطلابي، وفي كلمته بالمؤتمر المؤتمر الطلابي لمنظمة التجديد الطلابي، إن هذه المنظمة (طلبة البيجيدي) “منذ إحداثها أحدثت فرقا كبيرا في الساحة الجامعية المغربية… وأن الجامعة في عقود خالية، كان دينها الوحيد هو الإلحاد والشيوعية، لدرجة أن كل طالب كان حين يبدأ قوله بالبسملة يحاكَم، وكل فتاة تلبس الحجاب تحاكَم من طرف توجه طلابي هيمن في تلك المرحلة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019

صادق مجلس النواب في جلسة عمومية، اليوم الجمعة، بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019…