وصفت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، تصريحات أحزاب الأغلبية الحكومية، حول حراك الريف، بـ”الفظيعة”، والتي يمكن أن تدفع نحو”شرعنة التدخل القمعي تجاه مواطنين ومواطنات مغاربة يطالبون بالتنمية ورفع التهميش عن منطقتهم”.
وقالت منيب في اتصال مع “الأول”: “لقد سبق لنا في فدرالية اليسار الديمقراطي أن طالبنا الدولة بالاستجابة الفورية للمطالب العادلة والمشروعة في الريف، وقلنا إن اعتماد الدولة على المقاربة الأمنية والقمعية، يغذي النعرات وليس احتجاج مواطنين ومواطنات مغاربة من أجل الحق في التنمية والتشغيل والتطبيب، وغيره من المطالب الاقتصادية والاجتماعية”.
مضيفةً أن “مثل هذه التصريحات يمكن أن يُفهم منها أنها موافقة ضمنية على استخدام الدولة للقوة، وهو ما نرفضه ونطلب من الدولة التعامل بحكمة والجلوس للحوار مع المواطنين والمواطنات من أجل عدم تأجيج الوضع أكثر، وخلق حالة من الاحتقان تزيد الأمر سوءاً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد استبعاد المحامي الإدريسي.. بن يطو برلماني “البيجيدي” سابقا عضوا في المجلس الوطني لحقوق الإنسان

بعد استبعاد القيادي في حزب العدالة والتنمية، والمحامي عبد الصمد الإدريسي، من عضوية المجلس …