حسب الشهادات التي استقتها الجريدة الفرنسية “لو باريزيان” من جيرانه، فإن كريم الشرفي، منفذ العملية الإرهابية التي راح ضحيتها شرطي وأصيب آخر بالشونزيليزي بقلب باريس، “كان  له عدد قليل من الأصدقاء”، وكان “ويقضي وقتا طويلا داخل  الاستوديو الخاص به”. وحسب أحد سكان الحي الذي كان الشرفي يسكنه، والتابع لبلدية Chelles, en Seine-et-Marne، نقلا عن والدة كريم الشرفي، فإن الأخير كان يعبر لها باستمرار قائلا: “أنا كره الشرطة”.

وحسب الشهادات التي استقتها الجريدة الباريسية من الجيران فإن الشرفي لم يكن يتردد على مسجد البلدة، وكان “يدخن ويشرب الخمر” وأنه كان يصنف كشخص “دون مهنة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019

صادق مجلس النواب في جلسة عمومية، اليوم الجمعة، بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019…