تجتمع في هذه اللحظة من مساء اليوم الاثنين، بمنزل الوزير الاستقلالي السابق عبد اللطيف معزوز بمنطقة أنفا بالدار البيضاء، المجموعة التي وقعت على العريضة التي تزعمها الأمينان العامان السابقان لحزب الاستقلال امحمد بوستة وعباس الفاسي، والتي تطالب برحيل حميد شباط من قيادة حزب الاستقلال.

وينصب هذا الاجتماع حول الطرق التي يمكن سلكها لإقناع شباط أو الضغط عليه لضمان عدم ترشحه لمنصب الأمين العام خلال المؤتمر القادم للحزب، وذلك بعدما رفض امحمد بوستة، الذي يرقد بالمستشفى العسكري بالرباط، الاتصال بشباط ومطالبته بترك قيادة الحزب.

وفي موضوع ذي صلة، علم “الأول” أن هذه المجموعة ربطت الاتصال بامحمد الدويري، عضو مجلس رئاسة حزب الاستقلال، ونجله عادل الدويري، طالبة منهما الالتحاق بـ”الحركة ضد شباط” لكنهما اقترحا على من اتصل بهما أن يكون بديل شباط في منصب الأمين العام هو نزار بركة، وليس امحمد الخليفة أو توفيق احجيرة أو عادل الدويري، كشرط لكي يلتحقا بالمجموعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019

صادق مجلس النواب في جلسة عمومية، اليوم الجمعة، بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019…