تعيش صفحات “الفايسبوك” غليانا كبيرا بين أنصار ومناضلي والمتعاطفين مع حزب العدالة والتنمية، بين من يطالب بضرورة تنازل بنكيران من اجل إنجاح المشاورات بين الأحزاب السياسية، وبالتالي الاقدرة على تشكيل أغلبية وتكوين الحكومة التي طال انتظارها. وبين من يطالب عبد الإله بنكيران بالاستمرار في المقاومة، حسب تعبيرهم، وعدم الخنوع وطأطأة الرأس.

فقد كتب مصطفى بابا الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، ومستشار عزيز الرباح وزير التجهيز والنقل السابق وعضو حركة التوحيد والغصلاح، على حسابه على فايسبوك تدوينة قال فيها ” فعلا … أحيانا يكون الانسحاب مفيدا ..”. لتتهاطل عليه التعليقات الرافضة، حيث رد عليه الصحفي وعضو حزب العدالة والتنمية عبد الصمد بنعباد ” الانسحابات كلها مضرة..”،

كما كتب أنس الحيوني العضو الآخر بنفس الحزب ردا على نفس التدوينة، “لا يجب الإنسحاب وإنما المواجهة والصبر والتحدي.. فيه تضحية وعناء بلا شك..”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

هزة أرضية قوية تضرب وهران الجزائرية

ضربت هزة أرضية بقوة 5.1 درجة على مقياس ريختر ولاية وهران الجزائرية، التي تستضيف دورة ألعاب…