أقدمت السلطات المغربية، أمس الأربعاء، على ترحيل صحفيين فرنسيين، هما كوينتان مولر، مساعد رئيس تحرير قسم الشؤون الدولية بمجلة “ماريان”، وتيريز دي كامبو مصورة مستقلة، وذلك بعد أن عمدا إلى “إخفاء هويتهما الحقيقية وسبب دخولهم إلى المغرب”.

وكشفت مصادر مطلعة أنّ الصحفيان لم “يكشفا عن هويتهما ومهنتهما وسبب زيارتهما إلى المغرب لحظة وصولهما إلى المطار، مما جعل السلطات المغربية تراودها شكوك حول السبب الفعلي للزيارة”.

وأشارت المصادر إلى أن “الصحفيان لم يقوما بالاجراءات اللازمة والمعمول بها من أجل التوفر على الاعتماد الذي يمكنهما من تغطية أحداث الزلزال الذي شهده المغرب”.

وأوضحت المصادر أن “الاعتماد تتقدم بطلبه من السلطات المغربية وسيلة الاعلام التي يشتغل لصالحها الصحفيين وهو ما لم يحدث نهائياً”.

وأوضحت ذات المصادر أن “الصحفيان ادعيا فيما بعد أنهما كانا هنا من أجل تغطية أحداث الزلزال، وقد قامت السلطات بترحيلهما بينما كانا يقيمان بأحد فنادق مدينة الدار البيضاء”.

التعليقات على هذه تفاصيل ترحيل السلطات المغربية لصحفيين فرنسيين مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

مقتل 104 فلسطينيين برصاص القوات الإسرائيلية خلال توزيع للمساعدات

قتل 104 من الفلسطينيين على الأقل وأصيب المئات برصاص القوات الإسرائيلية، حسبما أعلنت وزارة …