علم موقع “الأول” أن وزير الداخلية محمد حصاد اتصل هاتفيا بقيادات عدد من الأحزاب السياسية، ذات التأثير في الشارع السياسي، وطلب منها التهدئة في موضوع احتجاجات الأساتذة المتدربين، وذلك بعد أن أبدت العديد من الأحزاب موقفها المتضامن مع مطالب الأساتذة، واستنكارها للعنف التي تم التعامل به مع أشكالهم النضالية، خاصة في مدينة إنزكان، في ما سمي بالخميس الأسود، وقد أصدرت العديد من الأحزاب مواقفها المتضامنة مع الأساتذة خاصة المتواجدة بالمعارضة.

يذكر أن الأساتذة المتدربين يخوضون احتجاجات متواصلة منذ أسابيع من أجل الإطاحة بالمرسومين، اللذان يقضيان بفصل التكوين عن التوظيف، وكذا بتقزيم المنحة إلى النصف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بث مباشر.. مستجدات انتشار فيروس “كورونا” بالمغرب