تتجه السويد إلى التخلي عن فكرة الاعتراف بالبوليساريو كدولة بعد نقاشات ساخنة احتضنها البرلمان السويدي وحضرتها وزيرة الخارجية التي رفضت مقارنة القضية الفلسطينية بأطروحة البوليساريو لعدم تشابه القضايا، فيما اعتبر اللوبي المساند للبوليساريو أن الحكومة السويدية خضعت لوساطات دول عربية متهمين الحكومة بالتخوف من إفساد علاقاتها مع الدول العربية التي تساند المغرب في قضية الصحراء.

ونقل موقع التلفزيون السويدي الرسمي بدوره نقلا عن مصادر دبلوماسية سويدية أن الحكومة تخلت عن فكرة الاعتراف بالبوليساريو كدولة بعد أن نجح اليسار أيام تواجده في المعارضة في دجنبر 2012 في فرض التصويت على مذكرة تطلب الاعتراف بالبوليساريو بدعم من أصوات اليمين المتطرف

وذهبت ذات المصادر أن عددا من الاعتبارات دفعت السويد إلى التخلي عن الفكرة التي كانت محط دراسة منذ شهور، من بينها علاقات السويد مع عدد من الدول العربية التي تساند المغرب، في إشارة إلى العربية السعودية وباقي دول الخليج، إضافة إلى “استئناف العلاقات الاقتصادية والمبادلات التجارية” وموقع المغرب كبلد عربي له صوته في العالم العربي

التعليقات على السويد تتجه نحو التخلي عن “الاعتراف” بالبوليساريو مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

خطير.. مواطن يصعد عمود كهربائياً بمديونة ويهدد بالانتحار حرقاً (صور)

علم موقع “الأول” بأن مواطناً بمنطقة مديونة تسلق عموداً كهربائياً متلحفاً بالعل…