أكد إلياس العماري أن مقترح الحكم الذاتي هو أقصى ما يمكن أن يقدمه المغرب على طاولة المفاوضات ولا يمكن تخطيه تكتيكيا”.
وفي سياق ذي صلة، نفى العماري أن تكون لجبهة “البوليساريو” الشرعية القانونية للتفاوض باسم سكان الأقاليم الجنوبية، معتبرا أننا اليوم أمام تنوع في التمثيلية السياسية لسكان الصحراء، تشكلها النخب السياسية المنتخبة من طرف هؤلاء السكان ، فضلا عن العائدين من مخيمات تندوف، الذين يمثلون جزءا هاما من سكان الأقاليم الجنوبية للمملكة.
وأبرز ذات المتحدث أن الأدبيات القانونية الدولية اليوم لا تعترف بوجود “ممثل شرعي وحيد” وإنما هناك تنوع في الممثلين على الصعيد الدولي، مستدلا على ذلك بفصائل جبهة التحرير في فلسطين والسودان. وقال العماري، في هذا الصدد، أيضا إنه مع سقوط جدار برلين لم يعد مقبولا دوليا فكرة الممثل الشرعي الوحيد، لمواطنين يعيشون في فضاء ترابي معين”.

وأضاف العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، في لقاء نظمته مساء أمس الجمعة 24 يونيو،  جمعية خريجي معهد الإعلام والاتصال بالرباط حول “الراهن السياسي والتهييء للاستحقاقات المقبلة” إنه لم يسبق له أبدا أن رد على حميد شباط، أمين عام حزب الاستقلال.
وجاء تصريح العماري خلال رده على طلب تعليق على تصريح لشباط عن كون البام أقوى من رئاسة الحكومة، على حد تعبير شباط.

واسترسل العماري، ردا عن تساؤل حول مدى استعداد قيادة حزب الأصالة والمعاصرة للدفاع عن المشروع الحداثي، ” نحن جزء من المشروع الحداثي ونحتاج نخب قوية لحماية المكتسبات”، مؤكدا أن “المشروع الحداثي ليس ملكا لأحد وليس محفظا باسم جهة معينة”، مضيفا أن المشروع الحداثي “إبداع بشري هو ملك لكل تواق للحرية”.
وشرح إلياس وجهة نظر الحزب بخصوص حماية المشروع الحداثي، بالقول إن التراجعات التي يتخوف منها المعسكر الحداثي، على حد قول المتساؤل، ليست بسبب السلطة.  قائلا:” الحاكم لا يستيقظ باكرا ويقرر أن يراجع القوانين والتشريعات”. مشيرا إلى أن حماة المكتسبات في موقع ضعف، مؤكدا أن المكتسبات ليست صدقة، إنما هي حق مكتسب انتزع، لافتا إلى أن القوى المحافظة تتربص وتنتظر الفرصة لقلب موازين القوى لإعادة الأمور إلى نصابها”.
من جهة أخرى، قال العماري إن الحزب هو جزء من مشروع حداثي متكامل وحمايته هي مهمة النخب المثقفة”، مبرزا أن أنصار الحزب” أي نعم يؤمنون بالمشروع، ومتشبثون بالدفاع عنه”، مشددا على أنهم داعمون له من مختلف المواقع سواء في المعارضة أو غدا إذا منحهم المغاربة أصواتهم، وثقتهم في تدبير الشأن العام.

التعليقات على إلياس العماري: القوى المحافظة تتربص وتنتظر الفرصة لقلب موازين القوى مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بوريطة: المغرب يحذر من كل الممارسات التي يمكن أن تزيد التوتر حول المسجد الأقصى وفي مدينة القدس ونحن على أبواب رمضان