لابد أن مجموعة من الإشارات التي توالت في الآونة الأخيرة في مايتعلق بملف المعتقلين على خلفية “حراك الريف”، تطرح العديد من الأسئلة حول هل هناك توجه نحو طي هذا الملف نهائياً في المستقبل القريب؟.

ومن الملاحظ حسب العديد من المتتبعين أن الملف شهد مراحل في تعاطي السلطات معه إنطلاقاً من الاعتقالات التي عرفتها الحسيمة ونواحيها في الريف، ومروراً بالمحاكمات الماراطونية، والإضرابات عن الطعام للمعتقلين داخل السجن، لكن مؤخراً خصوصاً بعد العفو الملكي الذي استفاد منه مجموعة من قادة “الحراك”، على دفعات، شهدنا نوعاً من المؤشرات التي يصفها بعض الحقوقيين ب”الإيجابية”.

أهمها هو توقف المعتقلين عن الإضرابات عن الطعام والبلاغات القوية التي كانت تصدر من داخل السجن، وحتى الاحتجاجات المتتالية للعائلات، في المقابل سمحت إدارة السجون لنبيل أحمجيق  الرجل الثاني في “الحراك” بزيارة والدته التي كانت ستجري عملية جراحية، نفس الشيء بالنسبة لناصر الزفزافي قائد “حراك الريف” الذي سمحت له المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بمغادرة أسوار السجن لزيارة والدته التي تخضع للعلاج من مرض السرطان بأحد مراكز الأنكولوجيا  بطنجة.

حسب مصادر “الأول”، فإن كل هذه المؤشرات تدل أن هناك “رغبة من جميع الأطراف بإغلاق قوس هذا الملف، في جو تعيش فيه البلاد تعبئة شاملة لمواجهة جائحة “كورونا” والتحديات المرتبطة بها، ومن جهة أخرى التطورات المتعلقة بقضية الصحراء المغربية”.

وتابعت مصادر مقربة من عائلات المعتقلين، أن “الإشارات بدأت منذ الإفراج عن مجموعة من المعتقلين على دفعات، ثم تجميع قادة الحراك في سجن طنجة، بالإضافة إلى السماح لأحمجيق والحاكي والزفزافي، بزيارة أقاربهم، بالرغم من أن إدارة السجون كان بإمكانها رفض طلباتهم بسبب انتشار فيروس “كورونا”، بحيث أن المندوبية لا تسمح بالزيارات في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة الجائحة”.

وأضافت مصادرنا، ” المعتقلون في سجن طنجة يعيشون في ظروف جيدة. في زنازين مفتوحة أبوابها والمعتقلون يزورون بعضهم البعض بل حتى أحد المعتقلين استجابت إدارة السجن لطلبه بوضعه في زنزانة انفرادية في المصحة ويسمح له بزيارة باقي المعتقلين يومياً، كما أن التغدية جيدة، وكلها إشارات توحي بإمكانية الإنفراج”. حسب مصادرنا المقربة من ملف المعتقلين.

 

 

التعليقات على بعد السماح للزفزافي وأحمجيق بزيارة والدتيهما المريضتين.. هل يتجه ملف معتقلي “حراك الريف” إلى الإنفراج ؟ مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

وزارة الصحة: المنحنى الوبائي الأسبوعي المرتبط بـ(كوفيد-19) في المغرب سجل انخفاضا بـ23.9 بالمائة

أفاد رئيس قسم الأمراض السارية بوزارة الصحة، عبد الكريم مزيان بلفقيه، اليوم الثلاثاء بالربا…