فاروق المهداوي – الرباط –

بعد أن وجهت الحكومة اتهامات صريحة إلى جماعة العدل والإحسان، بتحريض طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، واستغلالهم من أجل أهداف لا تخدم مصالح الطلبة، قال حسن بناجح عضو الدائرة السياسية للجماعة، “هذا الاتهام أمر يراد به باطل، وتسعى الحكومة من خلاله إلى جعل جماعة العدل والإحسان شماعة تعلق عليها فشلها”.

وأضاف بناجح في تصريح لـ”الأول”، أن “طلبة الطب والصيدلة ليسوا أغبياء كي يسيرهم تنظيم ما، كما أن الطلبة واعون كل الوعي بما يحيط بهم”، مؤكدا على أنه “يجب على الحكومة المغربية التجاوب مع الملف المطلبي لطلبة الطب عوض رمي الجماعة باتهامات لا أساس لها من الصحة”.

وأكد بناجح على أن “ما تقوم به الحكومة هو اتهام للمجتمع ككل وليس لتنظيم سياسي واحد، فمطالب طلبة الطب تعاطفت معها وتبنتها كل قوى المجتمع المغربي، بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية”، مشيرا إلى أن “هذه الحكومة ممعنة في التضييق على كل الأصوات الحرة من تنظيمات سياسية وجمعوية وصحافيين.. وهذا الأمر لن يعمر طويلا”.

وعن إعفاء ثلاث أستاذة جامعيين بكلية الطب ينتمون لجماعة العدل والإحسان، قال بناجح، إن “قرار إعفاء الأساتذة الثلاث وإيقاف أجرهم، قرار جائر وتعسفي في حق خيرة أساتذة كليات الطب بالمغرب بشهادة الجميع”، متمنيا أن “تتعقل الحكومة وتتجاوب مطالب الطلبة الأطباء، وتتراجع عن قراراتها التعسفية في حق الأساتذة”.

وكانت وزارة التربية الوطنية قد راسلت أمس الأربعاء مجموعة من الأساتذة الجامعيين بكليات الطب والصيدلة، تخبرهم من خلالها بإيقافهم عن العمل، وتوقيف أجرهم، بسبب “الإخلال بواجباتهم المهنية”.

تجدر الإشارة إلى أن طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان، قد قاطعوا امتحانات نهاية السنة الدراسية بنسبة مئة بالمائة، وذلك بعد خوضهم للعديد من المحطات الاحتجاجية منذ شهر مارس الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حفل استقبال على شرف التلميذة فاطمة الزهراء أخيار تقديرا لمشاركتها المتألقة في “تحدي القراءة العربي 2019 ” بدبي

أقيم أمس الخميس ببهو مطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء حفل استقبال على شرف التلميذة فا…