بعدما كانت قد برأتهم ابتدائيا، قررت محكمة جرائم الأموال، اليوم الأربعاء، الحكم بالسجن النافذ لمدة سنتين، في حق القيادي الاستقلالي عمر حجيرة، و سنة سجنا نافذا في حق رئيس جهة الشرق عن حزب الأصالة والمعاصرة عبد النبي بعيوي.

وتوبع حجيرة ونائبان برلمانيان آخران، بينهم رئيس الجهة الشرقية ومقاولان ومسيري شركات ومكاتب للدراسات، بتهم تتعلق بتبديد واختلاس أموال عامة والتزوير.
وجاءت متابعة حجيرة ومن معه، بناء على ما جاء في تقرير سابق للمجلس الأعلى للحسابات، المتعلق بجماعة وجدة للفترة بين 2006 و2009.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خطير.. مقتل شاب وعشرات المصابين على إثر اندلاع أعمال عنف عقب فوز منتخب الجزائر بالعيون

أعلنت مصالح وزارة الداخلية، وفاة شابة في مدينة العيون، على إثر الأعمال التخريبية التي شهدت…