تنطلق اليوم الثلاثاء محاكمة عبد العالي حامي الدين، القيادي في حزب العدالة والتنمية، بمحكمة الإستئناف في فاس ، وسط إنزال أمني تزامنا مع توافد عدد من المتضامنين مع حامي الدين وأخرين متضامنين مع عائلة الطالب اليساري أيت الجيد بنعيسى.

وقد وضعت القوات العمومية عددا من الحواجز في الساحة المقابلة للباب الرئيسي للمحكمة وسط توقعات حضور كبير لمتتبعي محاكمة حامي الدين المتابع بتهمة “المساهمة في جناية القتل”.

وكشفت مصادر “الأول” أن جلسة اليوم التي تعد الجلسة الثالثة من محاكمة حامي الدين، ستشهد تقديم دفاعه لطلباته الأولية ودفوعه الشكلية، بعد تأجيل المحاكمة في الجلستين السابقتين بمبرر إعداد الدفاع على إثر تسجيل نيابات مجموعة من المحاميين في كلا الجانبين.

ومن المتوقع أن ينظم مجموعة من الطلبة اليساريين المنتمين لفصيل الطلبة القاعديين وفرع الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين، وفعاليات أخرى وقفة تزامنا مع المحاكمة، فيما يقتصر حضور أعضاء “البيجيدي”، فقط على المؤازرة والمساندة لزميلهم في الحزب عبد العالي حامي الدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد استبعاد المحامي الإدريسي.. بن يطو برلماني “البيجيدي” سابقا عضوا في المجلس الوطني لحقوق الإنسان

بعد استبعاد القيادي في حزب العدالة والتنمية، والمحامي عبد الصمد الإدريسي، من عضوية المجلس …