في أول خروج له تعليقاً على النقاش الدائر حول مشاركة جماعة العدل والإحسان الإسلامية، في مسيرة يوم الأحد المقبل التي دعا إليها اليسار، قال مصطفى البراهمة الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي، “إن المسيرة مفتوحة للجميع، كل من عبر عن تضامنه مع معتقلي “حراك الريف”، فله الحق في المشاركة فيها”.

وتابع البراهمة في اتصال مع “الأول”، “صحيح أن المبادرة جاءت من طرف أحزاب الفيدرالية والنهج الديمقراطي والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، و”أطاك”، و”أنفاس”، لكننا كنا نرغب أن تعلن لجنة الحراك الشعبي بالدار البيضاء والتي تضم العدل والإحسان عن مشاركتها، وهو الأمر الذي لم يحدث للأسف”.

وبخصوص بعض التصريحات الرافضة لمشاركة العدل والإحسان، قال البراهمة، ” كنهج، كنا حريصين على مشاركة العدل والإحسان مند البداية، ومن يقول هذا الكلام لا حق له، حيث الشارع ماشي ديالو وماكاتبوش في سميتو”.

وأضاف البراهمة، “لقد تحدثت مع قياديين في الفيدرالية مثل نبيلة منيب، وعبد السلام لعزيز وأكدوا لي أن المسيرة هي مفتوحة في وجه الجميع، ويمكن للعدل والإحسان الحضور فيها لأن الشارع ليس ملكا لأحد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. انتخاب بودريقة رئيساً لنادي الرجاء الرياضي

انتخب اليوم الخميس، محمد بودريقة رئيساً لنادي الرجاء الرياضي، خلفاً لعزيز البدراوي، في جمع…