وصفت الخارجية الامريكية في تقريرها الأخير، أعلام البوليساريو بالأعلام “الانفصالية”، وهي الإشارة التي لم ترضي خصوم المغرب، ويأتي هذا بعد مصادقة الكونغرس الأمريكي على اتفاقيات مع المغرب تضم الصحراء.

و أصدرت الخارجية الامريكية يوم الجمعة الماضي تقريرا حول ممارسات حقوق الإنسان لعام 2017، وجاء في التقرير “في 20 يونيو 2016 نظمت أميناتو حيدار الناشطة الصحراوية و رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان (CODESA) و هي جمعية غير مسجلة إحتفالاً عاماً بإذن من السلطات المغربية بوفاة زعيم جبهة البوليساريو محمد عبد العزيز ، الحدث الذي جرى في خيمة مفتوحة و الذي تضمن العرض العلني للأعلام الإنفصالية و لافتة تصف المكان بمدينة العيون تمت دون تدخل السلطات المغربية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

أزمة “كورونا” ترخي بظلالها على قطاع السيارات.. تراجع في المبيعات وتوقعات بأن يعود النشاط في أواخر العام وبداية سنة 2021

بسبب الأزمة التي تسبب فيها فيروس “كورونا” المستجد، وما رافقها من تدابير حالة ا…