وصفت الخارجية الامريكية في تقريرها الأخير، أعلام البوليساريو بالأعلام “الانفصالية”، وهي الإشارة التي لم ترضي خصوم المغرب، ويأتي هذا بعد مصادقة الكونغرس الأمريكي على اتفاقيات مع المغرب تضم الصحراء.

و أصدرت الخارجية الامريكية يوم الجمعة الماضي تقريرا حول ممارسات حقوق الإنسان لعام 2017، وجاء في التقرير “في 20 يونيو 2016 نظمت أميناتو حيدار الناشطة الصحراوية و رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان (CODESA) و هي جمعية غير مسجلة إحتفالاً عاماً بإذن من السلطات المغربية بوفاة زعيم جبهة البوليساريو محمد عبد العزيز ، الحدث الذي جرى في خيمة مفتوحة و الذي تضمن العرض العلني للأعلام الإنفصالية و لافتة تصف المكان بمدينة العيون تمت دون تدخل السلطات المغربية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حقوقيون ينتقدون تقريري بنيوب والرميد ويتهمونهم بالكذب وتضليل المغاربة

فاروق مهداوي – الرباط قال الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان بالمغرب، “إن أو…