تعهد الأربعاء الزعيمان الروسي فلاديمير بوتين والكوري الشمالي كيم جونغ أون بتوثيق العلاقات بين بلديهما بعد الاستقبال الحار الذي خصت به كوريا الشمالية الرئيس الروسي والذي ترافق مع عرض عسكري ومعانقة بين الزعيمين خلال زيارة دولة يجريها بوتين لبيونغ يانغ.

وبعد مراسم الاستقبال في ساحة كيم إيل سونغ التي تضمنت عرضا عسكريا ورقصا جماعيا، وجه بوتين دعوة إلى كيم جونغ أون لزيارة روسيا. وكان كيم استقبل في وقت سابق بوتين في المطار وتعانقا على السجادة الحمراء ما يؤكد العلاقات العميقة بينهما والتي أثارت قلقا في سيول وواشنطن.

أشاد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بـ”طور ازدهار جديد” في العلاقات بين البلدين مع بدء قمته مع بوتين الذي شكر بدوره مضيفه على دعم روسيا في حربها في أوكرانيا. وقال بوتين “نثمن كثيرا دعمكم المنتظم والدائم للسياسة الروسية بما يشمل الملف الأوكراني”.

وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون وقعا اتفاقية شراكة استراتيجية شاملة. وأوردت تقارير لوكالات أنباء روسية أن بوتين وكيم أنهيا محادثات ثنائية استمرت نحو ساعتين.

لكن لم يكشف مضمون هذه الوثيقة في هذه المرحلة. ونقلت وكالة الأنباء الروسية ريا نوفوستي عن مراسل قوله إن “روسيا وكوريا الشمالية وقعتا اتفاق شراكة استراتيجية”.

وكان بوتين أشار في وقت سابق إلى أن “وثيقة تأسيسية جديدة” للعلاقات بين موسكو وبيونغ يانغ باتت “جاهزة”. وقال المستشار الدبلوماسي للكرملين يوري أوشاكوف لوسائل الإعلام الروسية المرافقة للوفد الرئاسي إلى كوريا الشمالية إن فلاديمير بوتين وكيم جونغ أون تبادلا الهدايا.

وأوضح أن الرئيس الروسي قدم لكيم جونغ أون سيارة أوروس ثانية، وهي سيارة فاخرة روسية الصنع، بالإضافة إلى طقم شاي. أما بالنسبة للهدايا المقدمة للرئيس الروسي، فقد أشار أوشاكوف، بحسب وكالة تاس، الى أن بوتين تلقى أعمالا فنية تمثله. وأضاف “إنها هدايا جميلة” موضحا “هناك عدة أشكال مختلفة، من صور، وكلها فنية، وتماثيل نصفية”.

و قال الرئيس الروسي إن المعاهدة الجديدة الموقعة بين كوريا الشمالية وروسيا تنص على “المساعدة المتبادلة” في حال تعرض أي من البلدين “للعدوان”. ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن بوتين قوله إن “معاهدة الشراكة الشاملة الموقعة اليوم تنص، من بين أمور أخرى، على المساعدة المتبادلة في حالة العدوان على أحد أطراف هذه المعاهدة”.

وأوضح بوتين خلال تصريح للصحافيين بعدما وقع الاتفاقية مع نظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون “تنتهج روسيا وكوريا الشمالية سياسة خارجية مستقلة ولا تقبلان لغة الابتزاز والإملاءات”. وأكد بوتين أن روسيا وكوريا الشمالية لن تقبلا “بابتزاز” الغرب و”إملاءاته” فيما يواجه البلدان عقوبات دولية واسعة.

التعليقات على إمعانا في استفزاز الغرب.. بوتين وكيم جونغ أون يوقعان في بيونغ يانغ اتفاقية شراكة استراتيجية شاملة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

لامين جمال أفضل لاعب شاب في بطولة أمم أوروبا

توج نجم منتخب إسبانيا لامين جمال بجائزة أفضل لاعب شاب في بطولة أمم أوروبا 2024™، في حين ظف…