أيدت محكمة التمييز في فرنسا نهائيا الأربعاء إدانة رئيس الوزراء السابق فرانسوا فيون في قضية “الوظائف الوهمية” الممنوحة لزوجته.

وحكمت محكمة الاستئناف على فيون (70 عاما) في 9 ماي 2022 بالسجن أربع سنوات بينها سنة مع النفاذ وبدفع غرامة قدرها 375 ألف يورو، مع منعه من الترشح لمدة عشر سنوات.

وعلى ضوء الحكم الجديد، تعقد جلسة جديدة خلال الأشهر المقبلة أمام محكمة الاستئناف في باريس للنظر مجددا في العقوبات الصادرة بحق رئيس الوزراء السابق.

كما اعتبرت المحكمة العليا في القضاء الفرنسي والتي تشرف على الامتثال للقوانين بدون النظر في جوهر القضايا، أن على محكمة الاستئناف أن تحكم مجددا بشأن مبلغ العطل والضرر الذي حكم به للجمعية الوطنية لقاء منح بينيلوب فيون زوجة فرنسوا فيون وظيفة كمساعدة له في الجمعية في 2012 و2013.

وأكدت محكمة التمييز الأحكام الصادرة بحق بينيلوب فيون بالسجن عامين مع وقف التنفيذ ودفع غرامة قدرها 375 ألف يورو، ونائب فيون في الجمعية الوطنية مارك جولو بالسجن ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ.

كشفت صحيفة “لو كانار أونشيني” القضية التي عرفت بفضيحة “بينيلوب غيت” في يناير 2017 في وسط حملة الانتخابات الرئاسية التي كان فيون يخوضها مرشحا عن اليمين والوسط.

وحكمت عليه محكمة ابتدائية في 29 يونيو بالسجن خمس سنوات اثنتان منهما مع النفاذ، مع فرض الغرامة ذاتها ومنعه من الترشح لعشر سنوات.

التعليقات على القضاء الفرنسي يؤكد إدانة رئيس الوزراء السابق فرانسوا فيون بقضية الوظائف الوهمية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

أبرز ‏توصيات منتخبي الأحرار في اللقاء الوطني لتقديم رؤية الحزب حول الجماعات الترابية والغرف المهنية