أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن تنظيم “مؤتمر إنساني” بباريس في 9 نوفمبر الجاري داعيا إلى هدنة إنسانية “لأن مكافحة الإرهاب لا تبرر التضحية بالمدنيين” فيما تتواصل العمليات البرية الإسرائيلية والقصف في غزة.

من جهة أخرى، ألقى الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله الجمعة أول كلمة له منذ بدء الحرب اتهم خلالها واشنطن بالمسؤولية فيما يحصل بغزة.

فيما يواصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن زيارته لإسرائيل وبعض دول المنطقة، هي الثانية في أقل من شهر.

التعليقات على ماكرون: “مكافحة الإرهاب لا تعني مهاجمة السكان المدنيين من دون تمييز” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

عبد النباوي: الهيئة المكلفة بمراجعة مدونة الأسرة تواصل دراسة التصورات المقدمة في أفق الخروج بمقترحات تكون في مستوى تطلعات المغاربة

أكد محمد عبد النباوي، منسق الهيئة المكلفة بمراجعة مدونة الأسرة، والرئيس المنتدب للمجلس الأ…