قال رئيس الغابون المحتجز علي بونغو، من مقر إقامته، إنه يطالب العالم والأصدقاء للتحرك ضد من قاموا باعتقاله، مشيرًا إلى أن ابنه محتجز في مكان ما، وزوجته مفقودة.
وجاء ذلك في مقطع فيديو نشر على منصة “إكس” (تويتر سابقا)، اليوم الأربعاء، بعدما أعلن عسكريون، عبر التلفزيون، في وقت سابق، الاستيلاء على السلطة وإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز بها بونغو، وتأكيدهم أن الجيش سيضع حدًا للنظام الحالي في البلاد.

وقال بونغو في الفيديو: “أدعو الأصدقاء في مختلف أنحاء العالم للاحتجاج”.

وذكر أن ابنه محتجز في مكان ما وزوجته مفقودة.
وكانت مجموعة تضم نحو 12 من عناصر الجيش والشرطة في الغابون، قد أعلنت فجر اليوم الأربعاء، إلغاء نتائج الانتخابات وحل كل مؤسسات الجمهورية وإنهاء النظام القائم.
وأعلن العسكريون الذين أكدوا أنهم يتحدثون باسم لجنة المرحلة الانتقالية وإعادة المؤسسات، أنهم بسبب حوكمة غير مسؤولة تتمثل بتدهور متواصل للحمة الاجتماعية ما قد يدفع بالبلاد إلى الفوضى (..) قررنا الدفاع عن السلام من خلال إنهاء النظام القائم.
وأوضح هؤلاء لهذه الغاية، ألغيت الانتخابات العامة التي جرت في 26 غشت 2023 فضلا عن نتائجها.

التعليقات على في أول ظهور له.. رئيس الغابون يوجه نداء “الاستغاثة” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات بالرباط مع رئيس المجلس الوطني السويسري

أجرى رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي، اليوم الاثنين بالرباط، مباحثات مع رئيس المجلس…