أفادت تقارير إعلامية، اليوم الاثنين، بأن 404 شخص لقوا مصرعهم في أعمال عنف مختلفة شهدتها العاصمة الفنزويلية كراكاس منذ مطلع شهر يونيو الجاري.

وأوضحت المصادر ذاتها، استنادا إلى مصادر طبية، أن معظم الضحايا قتلوا بواسطة أسلحة نارية في أعمال عنف كانت العاصمة كراكاس والأحياء الشعبية المحيطة بها مسرحا لها، مضيفة أنه في ظرف ثلاثة أيام الأخيرة لقي 34 شخصا حتفهم بالعاصمة الفنزويلية.

ولم تنفع المقاربات الأمنية والبرامج الاجتماعية الحكومية وحتى إخراج الجيش إلى الشوارع في تخليص البلاد من أكبر خطر يتهدد كل الفنزويليين والمتمثل في انعدام الأمن.

وحسب تقارير صادرة عن منظمات غير حكومية، فإن العاصمة كراكاس أضحت أعنف وأخطر مدينة في العالم حيث تجاوزت معدلات العنف المسجلة بها خلال سنة 2015 النسب المسجلة بمدينة “سان بيدرو سولا” بالهندوراس التي كانت تتصدر وعلى مدى الأربع سنوات الأخيرة، قائمة أخطر المدن في العالم.

ويعتبر انعدام الأمن وارتفاع معدلات الجريمة في فنزويلا أحد أبرز المشاكل التي تعاني منها البلاد، حيث لقي نحو 27 ألف شخص مصرعهم العام الماضي في أعمال عنف متفرقة، بحسب أرقام صادرة عن المرصد الفنزويلي للعنف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

دكاترة الوظيفة العمومية يرفضون “مباريات على المقاس” ويطالبون الحكومة ب”جبر الضرر”

أعلن الاتحاد الوطني لدكاترة المغرب عن خوضه مسيرة وطنية ممركزة، في الثالث من شهر نونبر المق…