مثل، اليوم السبت، نقيب الصحفيين المصريين، يحيى قلاش، واثنان من أعضاء النقابة (خالد البلشي وجمال عبد الرحيم)، أمام محكمة قصر النيل بالقاهرة بتهمة “إيواء مطلوبين” للعدالة.

وكانت النيابة قد أحالت الثلاثة على المحكمة بتهمة “إيواء هاربين من العدالة”، على خلفية القبض على اثنين من الصحفيين من داخل النقابة في مطلع الشهر الماضي (أحدهما صحفي متدرب ولا يتوفر على بطاقة النقابة) كانا مطلوبين للعدالة في إحدى القضايا.

وكان الثلاثة قد احتجزوا في الأسبوع الماضي وتم إخلاء سبيلهم بعد دفع كفالة بمبلغ 10 آلاف جنبه (حوالي ألف دولار).

وقررت المحكمة تأجيل النظر في القضية إلى جلسة 18 يونيو الجاري لتمكين هيئة الدفاع من الاطلاع على أوراق القضية والاستعداد لإبداء طلباتها والمرافعة.

وكانت النقابة قد نفت في بيان أصدرته بهذا الشأن ما وجه للنقيب، وقالت إن التهم الموجهة لقلاش وعضوي النقابة “غير حقيقية على الإطلاق” ولم تكن هناك نية للتستر على الصحفيين الإثنين اللذين حضرا للنقابة تمهيدا لتسليم نفسيهما، عقب التأكد من صدور أمر قضائي بضبطهما، وهو ما جعل النقيب يسارع بالاتصال بالجهات المعنية للتأكد من “عدم تعرض الزميلين لأي انتهاكات بحقهما” الأمر الذي يؤكد أنه لا تستر ولا نية لإخفاء صحفي مطلوب للعدالة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج تتخطى 71 مليار درهم عند متم شهر يونيو

أفاد مكتب الصرف بأن تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج تجاوزت 71,42 مليار درهم برسم الأشهر …