أعلنت الحكومة السلفادورية، أمس السبت، أن السلفادور قررت سحب اعترافها بـ”الجمهورية الصحراوية” الوهمية، ودعم الوحدة الترابية للمغرب.

وأكدت الحكومة السلفادورية، في بيان مشترك وقعه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، ونظيرته السلفادورية، ألكسندرا هيل تينوكو، بحضور الرئيس السلفادوري السيد نجيب بوكيلي، أن “حكومة السلفادور تبلغ حكومة المملكة المغربية بقرارها سحب اعترافها بـالجمهورية الصحراوية وبقطع جميع الاتصالات مع هذا الكيان”.

وذكر البيان المشترك أن “هذا القرار سيتم إبلاغه للأمم المتحدة وللمنظمات الإقليمية المعنية”، كما شدد المصدر ذاته على أن “حكومة السلفادور تدعم الوحدة الترابية للمملكة المغربية وسيادتها الوطنية، وكذا مبادرتها للحكم الذاتي باعتبارها الحل الوحيد لهذا النزاع الإقليمي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

العثماني ينفي وجود “البلوكاج”.. “التعديل الحكومي ندبره بطريقة مناسبة”

نفى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، وجود “بلوكاج” في مسار التعديل الحكومي ال…