أثارت تصريحات الداعية الإسلامي محمد عبد الله نصر، كثيرا من الجدل مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن فضل بدلة الرقص على الحجاب والنقاب قائلا: “اذا كان في مدارسنا رقص شرقي أفضل من الطالبات اللي لابسين خيم سوداء…”

وقال محمد عبد الله الذي يطلق عليه خصومه الأصوليون  لقب “الشيخ ميزو” في  مداخلة تلفزيونية إن “من يحرم الرقص الشرقي عليه أن يأتي بدليل للتحريم وأن الحرام ماثبت بنص قطعي الثبوت وقطعي الدلالة والأصل في كل شيء الإباحة”، مؤكدا أن الرقص هو فن مثل بقية الفنون ومن لا يريد مشاهدته لا يفعل ذلك.

وأردف قائلا “أنا كنت بتفرج على نعيمة عاكف وهي بترقص وأنا صغير، ومصر طول عمرها بتصدر كل أنواع الفنون”، وقال أيضا “لو مدارسنا فيها طالبات رقص شرقي أحسن من المنتقبات اللي بيدمروا”.

كذلك، قال الشيخ إن الفنان عبد الحليم حافظ يندرج تحت بند الشهداء نظرا لموته بداء البطن، وهو ما يوافق حديث الرسول الكريم “من مات بداء البطن فهو شهيد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بنشماش يحذر الدولة من صعود “البيجيدي” مجدداً ويتحدث عن لعب “البام” دور “البارشوك”

اعتبر حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن المغرب يعيش مع حكومة العدالة وا…