أكدت اللجنة العليا للانتخابات، اليوم الاثنين، عدم التوصل لنتائج نهائية في بلدية إسطنبول، وذلك بعد إعلان كلا المتنافسين الرئيسيين، بن علي يلدريم عن حزب العدالة والتنمية، وإمام أكرم أغلو، عن حزب الشعب الجمهوري، عن فوزهما بالانتخابات المحلية ليوم أمس.

وأعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في تركيا سعدي غوفن، في مؤتمر صحفي، أن النتائج غير النهائية لبلدية إسطنبول، بعد فرز 31 ألفا و102 صندوقا انتخابيا، تكشف عن حصول أكرم إمام أوغلو على 4 ملايين و159 ألفا و650 صوتا، وبن علي يلدريم على 4 ملايين و131 ألفا و761 صوتا، مسجلا أنه لم يتم بعد فرز 84 صندوقا بسبب الاعتراض على نتائج الانتخابات.

وأكد غوفن أن فترة الاعتراض لدى اللجنة العليا للانتخابات على مستوى الولايات تبلغ 3 أيام.

وكان يلدريم، رئيس الوزراء ورئيس البرلمان السابق، أعلن خلال مؤتمر صحفي أمس، عن فوزه برئاسة بلدية إسطنبول، “عقب انتهاء فرز الأصوات في 31 ألف و124 صندوق انتخابي”.

من جانبه، استنكر أكرم إمام أوغلو إعلان منافسه عن فوزه قبل استكمال فرز الأصوات، معتبرا أن المعلومات والبيانات التي بحوزته تشير إلى فوزه بنسبة 50,51 في المئة مقابل 46,55 لمنافسه يلدريم، بعد فرز 76,1 في المئة من الأصوات.

يذكر أن مدينة إسطنبول تشهد تنافس شديدا في كل استحقاق تشهده البلاد، وذلك لأهميتها المفصلية في حسم نتائج الانتخابات، حيث يتجاوز عدد سكانها 15 مليون نسمة، أي حوالي 20 في المئة من الهيئة الناخبة (أزيد من 57 مليون ناخب).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

محامي الصحافية هاجر الريسوني: نحن أمام جريمة ليس فيها لا مشتكي ولا ضحية