ترأس عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أمس الجمعة 13 دجنبر 2019 بتاوريرت، افتتاح الدورة الأولى لمعرض الصناعات التحويلية للزيتون تحت شعار “الصناعة التحويلية رافعة للتشغيل ودعامة للتنمية”.

وينظم المعرض في الفترة الممتدة من 14 إلى 17 دجنبر 2019 بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ومجلس جهة الشرق وعمالة إقليم تاوريرت والمجلس الإقليمي لتاوريرت والغرفة الفلاحية لجهة الشرق والجمعية الإقليمية لمنتجي الزيتون بتاوريرت ويهدف إلى تعزيز دور سلسلة الزيتون في الرفع من التنمية الاقتصادية وإنعاش التشغيل.

على مساحة 2600 متر مربع، يعرف المعرض مشاركة أكثر من 100 عارض بما في ذلك حوالي 80 تعاونية ومجموعة ذات النفع الاقتصادي (GIE) لزيت الزيتون وزيتون المائدة والمنتجات المجالية.

وتستفيد السلسلة من عقد-البرنامج الذي تم ابرامه سنة 2009 بين الحكومة والفدرالية البيمهنية لسلسلة الزيتون للفترة 2009-2020. هذا العقد-برنامج يحدد الأهداف التي يتعين تحقيقها والمتعلقة بتطوير الإنتاج والجودة وتطوير تثمين قوي ومستدام وتحسين الظروف الإطار لهذه السلسلة. بالإضافة إلى ذلك، بموجب العقد برنامج لتطوير الصناعات الغذائية بين الدولة والمهنيين للفترة 2017-2021، التزمت الحكومة بمنح اعانات جديدة لسلسلة الزيتون بما في ذلك بناء وتجهيز وحدات التثمين وتصدير زيت الزيتون والزيتون المعلب.

وتعتبر سلسلة الزيتون السلسلة الرئيسية للأشجار المثمرة المزروعة حيث تمثل 65 ٪ من مجموع مساحة الأشجار المثمرة على الصعيد الوطني كما يشكل القطاع مصدرا مهما لفرص الشغل إذ يوفر أكثر من 51 مليون يوم عمل سنويا، أي ما يعادل 380 ألف منصب شغل قار.

تتكون مزروعات الزيتون الوطنية بشكل أساسي من صنف ” البيشولين المغربية” الذي يمثل أكثر من 90٪ من المغروسات. يقدر إنتاج زيت الزيتون برسم الموسم الفلاحي2018 /2019 ب2 مليون طن أي بزيادة قدرها 28 ٪ مقارنة مع الموسم السابق (2017/2018).

ويتم توجيه الإنتاج الوطني بنسبة تصل إلى 65٪ للعصر و25٪ إلى التعليب. يتم عصر الزيتون من قبل قطاع عصري وشبه عصري يتكون من 948 وحدة وقطاع تقليدي يتكون من حوالي 11000 معصرة. يتم تخزين الزيتون بفضل 75 وحدة تعليب حديثة للزيتون و بفضل وحدات تعليب تقليدية.

بالنسبة لزيتون المائدة، حوالي ثلثي الإنتاج يأتي من مصانع التعليب الصناعية ويتم الحصول على ما يقارب الثلث من الوحدات تقليدية.

يبلغ متوسط الصادرات السنوية حوالي 82290 طنًا من الزيتون المعلب و 13320 طنًا من زيت الزيتون. البلدان المستوردة الرئيسية لزيتون المائدة المغربي هي فرنسا والولايات المتحدة وإيطاليا وألمانيا، في حين أن الصادرات المغربية من زيوت الزيتون موجهة أساسًا إلى الولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وإيطاليا.

وقد رافق أخنوش كل من والي الجهة وعامل إقليم تاوريرت ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة الشرق وعدد كبير من المنتخبين المحليين و ممثلي مهنيي القطاع ومسؤولي الوزارة.

التعليقات على أخنوش يترأس افتتاح الدورة الأولى لمعرض الصناعات التحويلية للزيتون بتاوريرت مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

مطالب لوزارة الداخلية بحماية المرأة القروية من آثار قساوة الطقس

في سياق موجة البرد القارس التي تجتاح مختلف مناطق المملكة، مع ما يرافق ذلك من من ظروف قاسية…