وقعت قطر للبترول اتفاقية مع شركة إيني الإيطالية تستحوذ بموجبها على 30% من امتياز طرفاية للاستكشاف البحري في المياه الضحلة والذي يشمل 12 منطقة تقع قبالة شواطئ المملكة المغربية على المحيط الأطلسي.
وبعد الحصول على موافقة الجهات الحكومية المعنية في المغرب، ستكون حصص المشاركة في امتياز الاستكشاف في طرفاية موزعة بواقع 45 % لشركة إيني (المشغّل)، و30% لقطر للبترول، و25% للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن.
وبهذه المناسبة قال المهندس سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول: “تمثل هذه الاتفاقية معلماً رئيسياً هاماً على خارطة طريق شراكتنا مع شركة إيني، كما أنها تعزز من علاقتنا المتميزة والأخوية مع المملكة المغربية.”
وأضاف المهندس الكعبي “كلنا أمل بتحقيق نتائج إيجابية في جهود الاستكشاف، ونتطلع إلى العمل مع شركة إيني والمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن في هذا الامتياز. كما أود أن أنتهز هذه الفرصة لأتقدم بالشكر إلى السلطات المغربية على دعمها وتعاونها.”
واختتم تصريحه قائلاً: “تأتي هذه الفرصة منسجمة مع استراتيجية قطر للبترول في الدخول في أنشطة الاستكشاف في أحواض جديدة تتمتع بإمكانات عالية من الموارد الهيدروكربونية، في الوقت الذي نعزز فيه من رقعة تواجدنا في قطر وحول العالم.”
يُذكر أن امتياز طرفاية للاستكشاف البحري في المياه الضحلة يغطي مساحة إجمالية تبلغ حوالي 23,900 كيلومتر مربع في مياه يصل عمقها إلى 1,000 متر. وستشمل المرحلة الأولى من الاستكشاف، التي تنتهي عام 2020، عدداً من الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية بهدف تقييم الإمكانات الكاملة لمناطق الاستكشاف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

جريمة غامضة.. العثور على مهندس وزوجته غارقان في دمائهما بسيدي سليمان

استيقظت مدينة سيدي سليمان صباح اليوم الأربعاء على وقع جريمة فظيعة راحت ضحيتها زوجة مهندس م…