أعلنت القناة الثانية أن نسب المشاهدة، في الأيام الأولى لرمضان، بلغت أكثر من 60 بالمائة أثناء فترة الذروة، بينما حققت قنوات القطب العمومي نسب مشاهدة قياسية في فترة الذروة الرمضانية، بلغت 80 بالمائة.

وأضافت القناة الثانية في بلاغ لها، توصل موقع “الأول” بنسخة منه، أن برنامج الكاميرا الخفية (مشيتي فيها) تصدر نسب المشاهدة بمجموع 7,7 ملايين مشاهد، و 77 % من نسبة المشاهدة، يليه سيتكوم “لوبيرج” بما مجموعه 7 ملايين مشاهدو 61.5 % من نسبة المشاهدة.
سيتكوم “سلوى والزبير” حصد 6,6 ملايين مشاهدو 60 بالمائة من نسبة مشاهدة، يليه سيتكوم “كبور ولحبيب”ب 4,5 مليون مشاهدة 56 بالمائة من نسبة المشاهدة، ثم المسلسل الاجتماعي “سر المرجان” ب 5 ملايين و56 بالمائة من نسب المشاهدة.

يذكر أن البرامج الرمضانية لهاته السنة تلقت مجموعة من الانتقادات على مستوى الجودة والإبداع، هذه الانتقادات لم يسلم منها حتى سلسلة “كبور والحبيب” لحسن الفذ، الذي كان قد أنجز سلسلة “الكوبل”، والتي عوضها هذه السنة بـ “كبور والحبيب” بعدما تخلى على الممثلة دنيا بوطازوت.

 

التعليقات على رغم الانتقادات.. “مشيتي فيها” يحقق نسب عالية من المشاهدة و”كبور” أقل متابعة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

فرار سجين من مستشفى بالدار البيضاء قبل تسليم نفسه والشرطة تشك في وجود شبهة ارتشاء

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة …