أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط مسيرة وكالة أسفار تبلغ من العمر 57 سنة، يوجد مقرها بالرباط، وابنها البالغ من العمر 23 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في النصب على مجموعة من المواطنين الراغبين في أداء مناسك الحج.

وجرى توقيف المشتبه فيهما بناء على توصل مصالح الأمن بشكايات من مجموعة من الضحايا، الذين قاموا بأداء مبالغ مالية للمشتبه فيهما مقابل التكفل بجميع مصاريف الحج، ليفاجئ الضحايا باختفاء ممثلي وكالة الأسفار عن الأنظار، وإغلاق أبواب الشركة.

التحريات التي قامت بها عناصر الشرطة القضائية مكنت من رصد وتوقيف المشتبه فيهما، في حين لا يزال زوج المشتبه فيها الرئيسية في حالة فرار، وذلك بعد أن أظهرت الأبحاث تورطه في هذه الأفعال الإجرامية، كما أفضت عملية التفتيش بمقر الوكالة وكذا سيارة المشتبه فيها إلى حجز 11 جواز سفر يخص الضحايا، و3 هواتف نقالة وشيك بنكي.

وقد تم تقديم المشتبه فيهما أمام النيابة العامة المختصة فور انتهاء إجراءات البحث، في حين لازال البحث جاريا لإيقاف باقي المتورطين في هذه القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تطورات جديدة في فضيحة “انتحار” فتاة من غرفة الكاتب العام بوزارة الصحة بفندق في أكادير

كشفت مصادر أن العناصر الأمنية قد قامت بعد الفضيحة التي هزت فندقا معروفا بأكادير صباح اليوم…