اهتزت مدينة المحمدية، في تمام الساعة الثالثة صباحا من يومه السبت 20 أكتوبر الجاري، مجددا على وقع جريمة قتل بشعة، بحي الحسنية 2 بلوك “د”، راح ضحيتها، قاصر لم يتجاوز عمره 17 سنة، بعدما تلقى طعنة غادرة على مستوى القلب، وجهها له أحد “أصدقائه”.

وأفادت تقارير إعلامية محلية، أن خلافا نشب بين الجاني الذي يبلغ من العمر 22 سنة، والضحية حول مخدر الحشيش، حيث طالب الجاني من الضحية مشاركته كمية من المخدر المذكور، غير أن الضحية رفض، قبل أن يتطور الخلاف، ليستل الجاني سكينا كان قد خبأه وراء ظهره، ووجه لصديقه طعنة تاركا إياه مضرجا في دمائه.

وفور علمها بالحادث، استنفرت الأجهزة الأمنية عناصرها، حيث تمكنت من اعتقال الجاني في وقت وجيز ببيت عائلته، وقامت بإيداعه تحت تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

السيناريست نوماق محمد “يفضح” سعيد الناصري: أنا من كتبت “البوي” وتكبّر علي ومنحني 600 درهم كأجر

                                                                        أنا والناصري والبو…