حلت عناصر الشرطة زوال اليوم الجمعة، بمقر مجلة “لالة فاطمة”، معمارة الحبوس بشارع الجيش الملكي في مدينة الدار البيضاء، وذلك بعد علمها باعتداء مدير المجلة على الصحفية سهام عطالي التي تشتغل في المجلة النسائية.

وصرحت سهام عطالي في اتصال مع “الأول”: تفاجأت بالمدير يتجه صوب مكتبي وهو يسب ويشتم بألفاظ غير لائقة قائلا: “البرهوشة..شنو كتحسبي راسك”..ثم قام بضربي..وقذف مجلة صوبي وإحدى قطع “الديكور” التي كانت على مكتبي، لم أتقبل الأمر فسقطت مغماً علي ليتم نقلي بعد ذلك إلى مستشفى مولاي يوسف”.

وحول سبب الخلاف الذي أدى بالمدير إلى التصرف بـ”عدوانية” تجاهها، أكدت الصحفية أنه ” جرى ذلك بعد أزيد من أربعة أشهر من الضغط علي وعلى اثنين من زميلاتي لترك العمل، بدون ىعويضات، الشيء الذي رفضناه”.

وتابعت الصحافية، “نحن ثلاث صحفيات تقوم إدارة المجلة بالضغط علينا لتقديم استقالتنا، بعد أن قضيت سنتين من العمل داخل المجلة، فيما زميلاتي واحدة قضت 11 سنة من العمل، والثالثة سبع سنوات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

دفاع الطبيب في محاكمة هاجر الريسوني يعلن طعنه بالزّور في الشهادة الطبية والقاضي يرد “الطعن له مسطرته وليس هنا”

مع بداية محاكمة الصحافية هاجر الريسوني ومن معها من معتقلين، اليوم الإثنين، أعلنت مريم مولا…