ترأس وزير الصحة،خالد ايت طالب، رفقة عامل عمالة إقليم النواصر، اليوم الأربعاء، بعمالة النواصر – الدار البيضاء، افتتاح أول مركز رقمي ومندمج للتلقيح بالمغرب.

وأكدت وزارة الصحة في بلاغ لها أن هذا المركز الرقمي والمندمج الذي يتواجد بمنطقة الرحمة – عمالة النواصر، ويمتد على مساحة 2200 متر مربع، سيمكن من تلقيح 3000 إلى 4000 شخص يوميًا.

وأشار البلاغ  إلى أن هذا المركز، سيمكن من رقمنة مسار عملية التلقيح الوطنية بأكملها بفضل نظام معلوماتي يسمح بتحديد هوية المواطنات والمواطنين وتسجيلهم، مرورا بالكشف المخبري عن الفيروس، فضلا عن تتبع وتيرة عملية التلقيح بشكل يومي، وبالتالي فإن هذا النظام المعلوماتي سيسمح بتجويد خدمات هذا المركز لفائدة المواطنات والمواطنين.

وأضاف البلاغ، كما يتميز هذا المركز بعدة خصائص تجعل منه بيئة يتم التحكم فيها بالكامل عبر أجهزة استشعار ذكية تمكن من التحكم في سلسلة تبريد اللقاحات، فضلا عن الإشراف وإدارة وتحليل البيانات الطبية والبيانات البيئية والبيانات اللوجستية المسجلة بواسطة المعدات وأجهزة الاستشعار المتصلة.
وأشارت الوزارة في بلاغها إلى إن إحداث هذا المشروع، سيساهم في تعزيز إشعاع المملكة المغربية كنموذج يحتذى به في التعامل المثالي في التصدي لجائحة كوفيد-19 وآثارها، كما سيعزز طموح بلادنا في تحقيق سيادة صحية متفردة عبر تطوير نظام صحي أكثر ذكاءً وابتكارا.

التعليقات على إحداث أول مركز رقمي ومندمج لتسريع وتيرة عملية التلقيح الوطنية ضد “كوفيد-19” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

استجابة لانتظارات حاملي المشاريع الفلاحية والقروية.. القرض الفلاحي يطلق آلية دار المستثمر القروي