أعلن التنسيق النقابي الوطني في قطاع الصحة عن استمراره في الاحتجاج خصوصا بعد منع مسيرته التي دعا إليها أمس الأربعاء بالرباط توقيف العديد من المحتجين والمشاهدة التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تظهر القوات العمومية تقوم بتفرقة المحتجين بواسطة خراطيم المياه.

وعلم “الأول” من مصادر نقابية إنه قد “تم اطلاق سراح جميع المناضلين المعتقلين في المسيرة الاحتجاجية لموظفي قطاع الصحة التي تم منعها وقمع المشاركين فيها بالرباط في منتصف ليلة أمس”.

وندد التنسيق النقابي الوطني في قطاع الصحة في بلاغ له، “باستمرار تغول رئيس الحكومة وضربه للحريات والحق في الاحتجاج والتظاهر السلمي”.

واستنكر التنسيق “منع المسيرة السلمية والقمع والبطش والتنكيل واعتقال المناضلين والأطر الصحيةويطالب بعدم متابعتهم.يشجب استمرار تنكر وتجاهل رئيس الحكومة للاتفاق الموقع مع النقابات، ويطالبه بتنفيذ كل بنوده بشقيها المادي والقانوني/الاعتباري”.

وقرر التنسيق النقابي الاستمرار في برنامجه الاحتجاحي وفي التصعيد، معلناً عن “خوض إضرابات خلال شهر يوليوز، بكل المؤسسات الاستشفائية والوقائية والإدارية ومؤسسات التكوين على الصعيد الوطني، باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش، وذلك أيام :الاستمرار في الإضراب غدا الخميس 11 ، وخوض إضراب الجمعة 12 يوليوز 2024”.

وأيضاً، “إضراب لمدة 5 أيام : من الإثنين إلى الجمعة 15 و 16 و 17 و 18 و 19 يوليوز 2024.إضراب لمدة 5 أيام : من الإثنين إلى الجمعة 22 و 23 و 24 و 25 و 26 يوليوز 2024 وقفات أو مسيرات احتجاجية إقليمية وجهوية حسب شروط كل منطقة”.

كما حمل التنسيق “المسؤولية لرئيس الحكومة الذي يستهتر بتعامله هذا بصحة المواطنين.وفي حالة عدم التجاوب مع مطالب الشغيلة سيقرر التنسيق النقابي برنامج نضالي آخر”.

التعليقات على بعد منع مسيرة الرباط.. التنسيق النقابي يقرر تمديد الإضراب في قطاع الصحة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

اجتماع موسع بمراكش حول الاستعدادات لكأس العالم لكرة القدم 2030

ترأس وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، اليوم الأربعاء بمقر ولاية جهة مراكش-آسفي، اجتماعا مو…