وجه فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب سؤالا كتابيا لوزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد أيت الطالب، بخصوص التأخر الحاصل في مواعيد التصوير الإشعاعي في كل من المستشفى الجامعي بفاس ومستشفى الغساني وابن الخطيب.

 

وأبرز السؤال الكتابي، أنه على الرغم من اعتماد وزارة الصحة والحماية الاجتماعية نظاما رقميا لإدارة وتدبير المواعيد بالمستشفيات العمومية عبر الإنترنت أو عن طريق الهاتف، بهدف التقليل من مدة الانتظار، إلا أن هذه المواعيد، لاسيما مواعيد التصوير الإشعاعي (الراديو والسكانير) في كل من المستشفى الجامعي ومستشفى الغساني وابن الخطيب بمدينة فاس، تعرف تأخرا ملحوظا يبلغ في بعض الحالات عدة أشهر.

 

وأكد نص السؤال أن هذا الوضع يترتب عنه تأخر في التدخل الطبي العلاجي، نظرا لغياب نتيجة الفحص الإشعاعي، الشيء الذي يساهم في حرمان فئات واسعة من تلقي الاستشفاء والعلاج، لاسيما الحالات المستعجلة والحرجة.

 

 

وطالب فريق البرلماني، من خالد أيت الطالب، الكشف عن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها الوزارة لمعالجة التأخر الحاصل في مواعيد التصوير الإشعاعي في المستشفيات المذكورة، وأيضا عن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة لضمان حصول المرضى على الفحوصات الإشعاعية في الوقت المناسب، خاصة الحالات المستعجلة والحرجة.

التعليقات على تأخر مواعيد “السكانير” بالمستشفيات العمومية يسائل الحكومة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الملك محمد السادس يبعث برقية تعاطف وتضامن إلى دونالد ترامب

بعث الملك محمد السادس إلى الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب برقية عبر له فيها عن تعاطفه …