من  داخل مقر البرلمان، خرج نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، في ندوة صحفية اليوم الاثنين، ليرد على قيادة حزب التجمع الوطني للأحرار، التي هاجمته نهاية الأسبوع، ردا على رسالة مفتوحة وجهها الحزب إلى رئيس الحكومة، عزيز أخنوش.

بنعبد الله استهل رده، على الهجمة التي تعرض لها رفقة حزبه، بالتأكيد على التزام التقدم والاشتراكية بـ”خدمة الوطن والمواطنين”،  على حد تعبيره، مشدداً على أن جميع القرارات والإجراءات التي اتخذها وزراء حزبه إبّان الحكومات السابقة، كانت تهدف إلى تحقيق التنمية والعدالة الاجتماعية، وقال: “نرفض أي محاولات لتشويه سمعتنا والتقليل من إنجازاتنا، وندعو الجميع إلى التحلي بالموضوعية والنقد البناء”.

واتهم بنعبد الله، الحزب الذي يقود الحكومة، بالسقوط في “الضحالة” ومستويات لا أخلاقية في هجماتهم، واصفاً هذه الانتقادات بأنها تفتقر إلى الأدلة الواقعية وتستند إلى ادعاءات غير صحيحة.

وأوضح المتحدث ذاته، أن “الحكومة لها حساسية مفرطة من الانتقادات، وممارستنا السياسية التي تتميز بالجدية، وبالشجاعة، تشكل مصدر إزعاج لها”.

وأوضح بنعبد الله، أن الائتلاف الحكومي الحالي، الذي انزعج من رسالة انتقاد، لا يعترف بالمعارضة إلا عندما “تذهب في سياق التطبيل والتصفيق أما الانتقاد بشكل مسؤول فلا مكان له”.

وأضاف بنعبد االله “ممارستنا السياسية كحزب منذ 80 سنة.. معروف علينا احترام الأطراف السياسية بكاملها ولم نهجم شخصيا على أي شخص وجديين في طرحنا وندلي برأينا بجرأة وشجاعة وتلقينا ضربات على ذلك في مسارنا، ومازلنا مستمرين وهذا هو حزب التقدم والإشتراكية منذ أن كان ويستمر ويتواجد في مجلس النواب كأنشط حزب سياسي بدون منازع”.

واعتبر بنعبد الله أن “هذا يظهر الاستعلاء والغرور الذي تعيشونه، كون لا أحد يستطيع أن ينجز ما أنجزتم”، مضيفا،”يقولون إنهم حققوا في المغرب ما لم تحققه أي حكومة أخرى في المغرب في خمس سنوات، لنسأل إذا المغاربة عن هذا الرصيد المميز ونتحدث معهم”.

وفي سياق متصل، خاطب بنعبد الله أحد قادة “الأحرار” الذي مرّ من مدرسة “اليسار” في إشارة إلى الطالبيالعلمي: “من تربى عندنا في سنواته الأولى، وتعلم المبادئ المؤسسة للسياسة و(لوك الكلام) ما الذي تغير حتى أصبح يهاجم الحزب، وهو قبل سنة كان ينوه به، ولما كان في الصين في الأيام الماضية، حرص على أن يقدمه للصينيين على أنه حزب عريق وطني وله ثمانين سنة، متميز في أدائه”.

وكان الطالبي العلمي قد اتهم أمس الأحد التقدم والاشتراكية، بالتسبب في عرقلة تصاميم التهيئة في غالبية المدن والأقاليم التي تعيش اليوم مشاكل بسبب هذه العرقلة، كما اتهمه بالتسبب في حراك الريف كونه لم يقم بتنزيل المشاريع من قبل لأبناء المنطقة.

وأضاف بن عبد الله أن الطالبي العلمي، “من الأحسن يعطينا التيساع لأنه إذا قرر أن يستمر في توجيه الاتهامات والكلام الساقط لي بغى يدير هاد الأسلوب ما فيها باس ينقي باب دارو هو اللول”.

وليس الطالبي العلمي وحده من هاجم التقدم والاشتراكية وأمينه العام بل حتى أوجار ومصطفى بايتاس وذلك خلال نشاط حزبي نظمه التجمع الوطني للأحرار  نهاية الأسبوع الماضي.

التعليقات على بنعبد الله يردّ على قيادة “الأحرار”: “سقطتم في الضحالة وأصبحت لديكم حساسية مفرطة من الانتقادات” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الملك محمد السادس يبعث برقية تعاطف وتضامن إلى دونالد ترامب

بعث الملك محمد السادس إلى الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب برقية عبر له فيها عن تعاطفه …