وجهت النائبة البرلمانية عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، فاطمة التامني، سؤالا كتابيا إلى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، حول موضوع “استغلال منابر المساجد للتهديد والتحريض وتكريس خطاب التطرف ضد المغاربة”.

وحسب التامني فقد “برزت تصريحات صدامية وعدائية من محسوبين على التيار الإسلامي، ضد الفعاليات الحقوقية والسياسية الداعية لرؤية حداثية ترسخ قيم المساواة”، وذلك “على إثر النقاش الدائر في أوساط المجتمع حول موضوع مدونة الأسرة والتعديلات المرتقبة”.

واعتبرت التامني أنه من “المثير للاستغراب في الأمر، هو استغلال منابر المساجد في مناسبة دينية، من أجل التحريض ضد هذه الفئة، هذه الخرجات التي تطغى عليها نبرة تكفيرية تهديدية من أطراف متعددة من الأفراد والتنظيمات المحافظة بما فيها تنظيمات الإسلام السياسي الحركي على ضوء تسريبات مقترحات تعديل مدونة الأسرة، والتي كان الهدف منها إعطاء هؤلاء فرصة تأسيس جبهة عريضة للتخويف من أي إصلاح لا يتماشى مع تأويلهم للنصوص الدينية”.

وتابعت “لا شك أن هذه التصريحات بإمكانها نشر المزيد من خطاب التطرف في المغرب، علما أن البعض من أتباع هؤلاء المكفِّرين، اتجهوا لـ”التحريض” والتهديد، حيث بلغ بهم الأمر لـ”التهديد بحرب أهلية”.

ودعت التامني وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، إلى الكشف عن التدابير التي يعتزم القيام بها من أجل “مواجهة هذا الخطاب الراديكالي، لا سيما في منصات المساجد والمصليات”.

التعليقات على “استغلال خطباء لمنابر المساجد للتهديد والتحريض وتكريس خطاب التطرف ضد المغاربة” يجر التوفيق إلى المساءلة البرلمانية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

إحباط محاولة تهريب أزيد من 400 كيلوغراما من المخدرات بميناء طنجة

تمكنت مصالح الأمن الوطني والجمارك، بميناء طنجة المتوسط، من إحباط محاولة تهريب 467 كيلوغرام…