دخلت منظمة “متفيش ولدي” على خط أغنية “كوبي أتاي” المثيرة للجدل، حيث تعتزم مقاضاة أصحابها، بسبب الكلمات الخادشة التي يتضمنها العمل.

وحذرت منظمة “ماتقيش ولدي”، في بلاغ لها، من إتاحة الأطفال إمكانية الوصول إلى هذه الفيديوهات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، التي تظهر أغاني لا يراعي أصحابها أخلاقيات الفن والموسيقى و أهدافه.

وأكدت الهيئة الحقوقية، على أن التسجيلات المصورة، تحمل رسائل مباشرة وصفتها بالخطيرة، تحرض على البيدوفيليا والاستغلال الجنسي للقاصرات والاغتصاب.

وأوضحت المنظمة، أنه “في ظل الانتشار الواسع لهذه الأغاني بأوساط المجتمع المغربي، لازال المجتمع المدني والحقوقي يجمع الشتات الذي تخلفه آفة البيدوفيليا ويضمد جراح معاناة الضحايا، كما يعالج المآسي الناتجة عنها، و يكافح من أجل محاربة ظاهرة إغتصاب الأطفال و القاصرين”.

وطالبت “ماتقيش ولدي”، فعاليات المجتمع المغربي، بالقيام بالإبلاغ عن محتويات أي فيديو أو أغنية تُنشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتمس الطفولة أو تحرض على استغلال الأطفال و القاصرين.

كما أعلنت المنظمة المعنية بحقوق الأطفال، قيامها بجميع الاجراءات القانونية اللازمة من أجل متابعة كل من يقوم بالتحريض على استغلال الأطفال و إغتصاب القاصرات عبر الاغاني، واضعة شعار “لا للتحريض على الاستغلال الجنسي للأطفال و القاصرين”.

التعليقات على جمعية “ماتقيش ولدي” تقدم شكاية ضد أصحاب أغنية “شررر.. كبي_أتاي” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

قصة “قميص النبي يوسف” حاضرة في جلسة “ولد الشفوش” والدفاع يردّ