يواصل المزارعون الإسبان عمليات اعتراض الشاحنات المغربية المحملة بالخضر والفواكه المتجهة صوب الأسواق الإسبانية، وسط تصاعد احتجاجات مزارعين في دول أوروبية عدة للمطالبة بما يعتبرونها حقوقا معيشية ومالية.

وكشفت وسائل إعلام إسبانية، أن شاحنة للنقل الدولي محملة بالخضر والفواكه المغربية، تم اعتراضها من طرف مزراعين وفلاحين إسبان بضواحي مدينة جيرونا بإقليم كتالونيا صباح أمس الثلاثاء، وقاموا بإفراغ جميع محتوياتها بعد قطعهم للطريق السريع AP-7.

من جهته قال الشرقي الهاشمي، الكاتب الجهوي للنقل الدولي بجهة سوس ماسة، إن “مزارعين إسبان اعترضوا، الثلاثاء، شاحنات مغربية محملة بخضروات تتجه نحو أوروبا”.

وأضاف: “المزارعين الإسبان يواصلون الاعتداء على الأجانب وشاحنات البضائع التي تمر فوق تراب بلدهم، وخاصة المغربية”.

وأوضح، أن “المزارعين الإسبان اعترضوا شاحنات خضار مغربية لأول مرة قبل نحو ثلاثة أسابيع، وتكرر ذلك صباح أمس”.

ودعا الهاشمي الحكومة إلى “التدخل لحماية شركات النقل المغربية والمستثمرين، وفي المقابل على الأوروبيين احترام اتفاقيات التجارة الدولية وتلك الموقعة مع المغرب”.

وانتقد وزير الخارجية، ناصر بوريطة، أول أمس الثلاثاء خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي ستيفان سيجورني في الرباط، ما أسماها “سياسة الخوف والرفض” في أوروبا لكل ما هو قادم من جنوب البحر المتوسط.

ووصف استهداف المنتجات القادمة من جنوب البحر المتوسط نحو دول الاتحاد الأوروبي بأنه “أمر غير منطقي”، مشيرا إلى أن واردات المغرب الزراعية من الاتحاد تفوق صادراتها.

بوريطة أوضح أن الاتحاد الأوروبي لديه فائض مع المغرب بنحو 600 مليون يورو في القطاع الزراعي، ويحقق فائضا بنحو 10 ملايين يورو في مبادلاته التجارية بشكل عام مع المملكة.

وتابع: “ما يقلقنا أكثر هو سياسة الخوف والرفض التي توجد في الفضاء المتوسطي، حيث انتقل الإشكال من قضايا الهجرة إلى مختلف الأمور التي تأتي من الجنوب”.

التعليقات على من جديد.. المزارعون الإسبان يعترضون طريق الشاحنات المغربية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

قصة “قميص النبي يوسف” حاضرة في جلسة “ولد الشفوش” والدفاع يردّ