تشارك أرملة ألكسي نافالني المعارض الروسي الراحل الذي توفي في سجن بالقطب الشمالي قبل أيام، في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل الإثنين، أياما قبل إحياء الذكرى الثانية لبداية الحرب في أوكرانيا.

في السياق، قال جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية للتكتل الإثنين عن زيارة يوليا نافالنايا إن الاجتماع سيسلط الضوء على “دعم المقاتلين من أجل الحرية في روسيا وتكريم ذكرى ألكسي نافالني”.

وكتب بوريل الأحد على منصة إكس: “الإثنين أستقبل يوليا نافالنايا في مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي”. مضيفا بأن الوزراء “سيبعثون رسالة دعم قوية إلى المقاتلين من أجل الحرية في روسيا ويكرمون ذكرى ألكسي نافالني”.

ومن المقرر أن يناقش الاجتماعي الأوروبي أيضا الدعم العسكري لأوكرانيا وما ستكون عليه الحزمة 13 من العقوبات التي يفرضها التكتل على موسكو منذ أن أطلقت اجتياحها واسع النطاق لجارتها في 24 فبراير 2022.

ويأتي الاجتماع في وقت تواجه فيه الولايات المتحدة صعوبات لإتمام اتفاق على مزيد من المساعدات لأوكرانيا، كما يشعر كثيرون في أوروبا بقلق متزايد بشأن احتمالات عودة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب إلى البيت الأبيض.

وكانت يوليا نافالنايا (47 عاما) قالت أمام حشد من الزعماء الغربيين والدبلوماسيين ومسؤولين آخرين في ميونيخ الجمعة، إن بوتين وحلفاءه سيتحملون مسؤولية “ما فعلوه ببلادنا، بعائلتي، وبزوجي”. وحمّلت الرئيس الروسي “شخصيا مسؤولية” وفاة زوجها، داعية المجتمع الدولي إلى الاتحاد لهزيمة “هذا النظام المرعب”.

كذلك، اعتبر وزير الخارجية الإيطالي أنطونيو تاياني أن تصريحات نافالنايا “ستساعد جميع الأوروبيين على أن يفهموا في شكل أفضل نوع النظام العنيف الذي يجب علينا مواجهته واحتواؤه في أوكرانيا”. وتابع تاياني في بيان: “هذا يجعلنا نشعر بالتهديد الذي يواجهه المواطنون الروس وكل مناطق أوروبا، القارة التي عاد فيها العنف والوحشية والحرب بطريقة مخزية وغير مسؤولة”.

وبرز نافالني، وهو محام سابق كان يبلغ من العمر 47 عاما، على الساحة خلال حملته ضد الفساد في روسيا خلال عهد بوتين. وكان معروفا بخطاباته النارية في الاحتجاجات العامة وفي قاعات المحاكم وحضوره القوي على منصات التواصل والتحقيقات المفصلة التي أجراها فريقه لكشف الفساد داخل الدولة.

إلى ذلك، مُنع أقارب نافالني الإثنين من معاينة جثمانه لليوم الثالث على التوالي حسبما أفاد فريقه موضحا أن والدته “لم يسمح لها” بالدخول إلى المشرحة التي يعتقد أنه فيها. وقالت المتحدثة باسم فريق نافالني كيرا إيارميش على المنصات: “وصلت والدة ألكسي ومحاموه إلى المشرحة في وقت مبكر من هذا الصباح. لم يُسمح لهم بالدخول. دُفع أحد المحامين إلى الخارج. وعند سؤال الموظفين عمّا إذا كانت جثة ألكسي هناك، امتنعوا عن الإجابة”.

وأفادت مصلحة السجون الروسية بأن ألكسي نافالني توفي الجمعة “بعدما شعر بوعكة بعد نزهة وفقد الوعي بشكل شبه فوري”، في مستعمرة بولار وولف العقابية أين كان يقضي عقوبة بالسجن لثلاثة عقود بعد سنوات من الاضطهاد شملت التسمم بغاز أعصاب في سيبيريا عام 2020.

ولم يعلق بوتين على الوفاة التي تأتي قبل شهر من الانتخابات الرئاسية ويفترض أن تشهد بقاءه في السلطة لولاية جديدة مدتها ست سنوات.

التعليقات على يوليا نافالنايا أرملة المعارض الروسي الراحل ألكسي نافالني تشارك في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

المملكة المغربية تستنكر بشدة اقتحام باحات المسجد الأقصى من طرف بعض المتطرفين وأتباعهم

أعربت المملكة المغربية، التي يرأس عاهلها الملك محمد السادس، لجنة القدس، التابعة لمنظمة الت…