نعى الحزب الاشتراكي الموحد، المقاوم محمد بنسعيد آيت إيدر، الذي توفي اليوم الثلاثاء عن عمر ناهز 98 سنة.

وقال الحزب في بلاغ له، “بقلوب يعتصرها الأسى والألم، وبعيون دامعة وشديد الحزن، ينعي المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد إلى عموم الشعب المغربي وكل عضواته وأعضائه وإلى كافة المناضلات والمناضلين وجميع المواطنات والمواطنين، وفاة قائد المقاومة الوطنية، المناضل الكبير المجاهد الرفيق محمد بنسعيد أيت إيدر”. الذي بفقدانه يفقد الوطن والشعب المغربي ومعهما الحزب وكل قوى اليسار واحدا من كبارات رجالات الوطن وكبار مناضليه وآخر قادة المقاومة الأبية وزعماء الحركة الوطنية”.

وزاد حزب “الشمعة”، رحيل الفقيد خسارة للوطن والشعب، وهو الذي وهب حياته للدفاع عنهما منذ نعومة أظافره وهو يساهم مساهمة كبيرة في مقاومة الاستعمار وفي تحرير الصحراء المغربية ثم في النضال المستميت من أجل دمقرطة الدولة ودمقرطة المجتمع.

 

وأكد الحزب، الوطن والشعب المغربي وعموم المناضلات والمناضلين سيظلون يتذكرون ملاحم الفقيد ونضالاته في كل الجبهات ومواقفه البطولية داخل قبة البرلمان وخارجها وسنتذكر جميعا دفاعه المستميت عن حركة 20 فبراير وشبابها وتبنيه لمطالبها وعلى رأسها مطلب بناء مغرب الغد: مغرب الحرية والكرامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمساواة الفعلية، كما سنظل نتذكر مواقفه التاريخية في كل اللحظات العسيرة التي مر بها الوطن. وبهذه المناسبة الأليمة والفاجعة العظيمة نتقدم في المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد، وجميع مؤسساته ومناضلاته ومناضليه بأحر التعازي و أصدق عبارات المواساة إلى عموم الشعب المغربي وكافة رفيقات ورفاق الفقيد في الحزب الإشتراكي الموحد وفي كل قوى اليسار داخل و خارج الوطن، وإلى جميع أفراد أسرته و ذويه، وكل رفاقه وأصدقائه و زملائه، راجين له الرحمة الواسعة والغفران.

التعليقات على الاشتراكي الموحد ينعي وفاة بنسعيد آيت إيدر مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بنعبد الله: عندما نسائل الحكومة بشكل راق يتم التوجه إلينا بـ”تخراج العينين”