أصدرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بلاغا قدمت من خلاله عددا من التوضيحات على إثر الأحداث المؤسفة التي عرفتها نهاية مباراة المنتخب الوطني ضد نظيره منتخب الكونغو الديمقراطية ضمن الجولة الثانية عن المجموعة السادسة من منافسات كاس افريقيا للأمم المقامة حاليا بالكوت ديفوار.

وأكدت الجامعة على العلاقات المتميزة والتاريخية بين المملكة المغربية وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وكذا روابط الأخوة بين الشعبين، مشيرة إلى أن علاقة التعاون الاستثنائية بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والاتحاد الكونغولي لكرة القدم، وعدد اللاعبين الكونغوليين الذين يمارسون نشاطهم في المغرب واتفاقية الشراكة التي تجمع بين الاتحادين خير دليل على ذلك.

وأدانت الجامعة كل التصرفات غير الرياضية التي تلت هذه المباراة دون الدخول في منطق الاتهامات، موضحة أن رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع كان أول من هنأ مدرب المنتخب الكونغولي سيبستيان دوسابروهو ما يترجم قيم الروح الرياضية العالية بين المنتخبين، كما أن الدولي المغربي أشرف حكيمي أشرف على تتبع علاج اللاعب هينوك باكا.

ومن خلال ما سبق، أكدت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مجددا تمسكها بقيم الروح الرياضية والأخلاق واللعب النظيف، مبرزة أن هذه الاحداث لن تؤثر بأي شكل من الأشكال على الروابط الأخوية بين البلدين .

التعليقات على بعد الأحداث المؤسفة.. جامعة كرة القدم تؤكد على قوة الروابط بين المغرب والكونغو الديموقراطية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

موظفو العدل يشلّون المحاكم بإضراب جديد

يتواصل المسلسل التصعيدي بقطاع العدل، في ظل استمرار تجاهل الحكومة، لمطالب موظفي القطاع وتعم…