قلب ريال مدريد الطاولة على ضيفه ألميريا عندما حوّل تخلفه بثنائية نظيفة في الشوط الأول إلى فوز 3-2 في الوقت القاتل واستعاد الصدارة موقتاً الأحد في المرحلة الحادية والعشرين من بطولة إسبانيا لكرة القدم.

وأنهى ألميريا الشوط الأول متقدماً بهدفين للبلجيكي لارجي رمزاني (1) وإدغار غونساليس (43)، وردّ ريال مدريد بثلاثية في الثاني عبر الإنكليزي جود بيلينغهام (56 من ركلة جزاء) والبرازيلي فينيسيوس جونيور (67) وداني كارفاخال (90+9).

وواصل ريال مدريد نتائجه الرائعة في الدوري محققاً فوزه الرابع توالياً والسادس عشر هذا الموسم رافعاً رصيده إلى 51 نقطة وعاد إلى الصدارة موقتاً بفارق نقطتين أمام جيرونا مفاجأة الموسم والذي يستضيف إشبيلية لاحقاً.

ودخل النادي الملكي الذي يملك مباراة مؤجلة، اللقاء تحت وقع صدمة فقدانه لقب مسابقة كأس الملك بخسارته أمام جاره أتلتيكو مدريد 2-4 بعد التمديد (الوقت الأصلي 2-2)، لكنه احتفل أمام أنصاره بلقب الكأس السوبر التي ظفر بها الأحد الماضي على حساب غريمه التقليدي برشلونة 4-1 في الرياض.

وعكَّر ألميريا أجواء الاحتفالات بهدف مبكر سجله رمزاني من أول هجمة لفريقه عندما تلقى كرة داخل المنطقة من القائد الأرجنتيني لوكاس روبرتوني، فتابعها زاحفة بيمناه على يمين الحارس كيبا أريسابالاغا الذي أشركه المدرب الإيطالي كالرو أنشيلوتي أساسيا على حساب الأوكراني أندري لونين.

وردّ البرازيلي رودريغو بتسديدة من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر (14).

وسجّل ألميريا الهدف الثاني عبر المدافع غونساليس الذي استغل كرة أبعدها القائد ناتشو برعونة فسددها قوية بيسراه “على الطاير” من خارج المنطقة وأسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس كيبا (43).

ودفع أنشيلوتي بالثلاثي إبراهيم دياس وخوسيلو وفران غارسيا مطلع الشوط الثاني مكان رودريغو والفرنسي فيرلان مندي وناتشو، وحصل فريقه على ركلة جزاء إثر لمسة يد على المدافع البرازيلي كايكي فانبرى لها بلينغهام بنجاح مقلصاً الفارق (56) ومعززاً موقعه في صدارة لائحة الهدافين برصيد 14 هدفاً.

وسجل لاعب وسط النادي الملكي المعار إلى ألميريا سيرجيو أريباس هدفاً ألغيَ بداعي خطأ لأحد زملائه على بيلينغهام (61).

ونجح فينيسيوس في إدراك التعادل عندما تابع بكتفه تمريرة عرضية للفرنسي أوريليان تشواميني (67).

ومنح بيلينغهام التقدم للنادي الملكي في الدقيقة 77 لكن هدفه ألغيَ بداعهي التسلل، قبل أن يلعب دور صانع الألعاب بتمريرة رأسية إلى كارفاخال تابعها من مسافة قريبة داخل المرمى (90+9).

وحقق أوساسونا بدوره فوزاً صعباً على ضيفه خيتافي 3-2.

تقدم صاحب الأرض بهدفين لراوول غارسيا (9) وإيكر مونوس (31)، وردّ الضيوف بهدفين لبورخا مايورال (64) والصربي نيمانيا ماكسيموفيتش (68)، قبل أن يسجل خيسوس أريسو هدف الفوز لأوساسونا (80).

ويلعب لاحقاً أيضا ريال بيتيس مع برشلونة.

التعليقات على بطولة إسبانيا.. ريال مدريد يقلب الطاولة على ألميريا ويستعيد الصدارة موقتاً مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

نقابة التوجه الديمقراطي تدعم الإضراب الوحدوي للأطر المشتركة بين الوزارات

أعلنت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي عن  مساندتها ودعمها للإضراب الوحدوي اليوم …