عبرت الفدرالية الديمقراطية للتعليم الخصوصي والتعليم الأولي وما قبل الاولي ومحوي الامية المنضوية تحت لواء الامانة للجان العمالية المغربية، عن اتستنكارها من تصريح الأمين العام للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي (المدير السابق للمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي)، اعتبر فيه “مربي(ة) مجرد أدوات”

بيان الفدرالية عبر عن استغرابه قائلا: “إلى هذا الحد وصل الإستهتار بالمدرسة العمومية والعاملين بالتعليم الأولي، وهي خدمة من خدمات الدولة التي تبقى ملزمة بالقيام بأدائها يستفد منها المغاربة قاطبة كحق دستوري نص عليه الفصل 31 من دستور 2011”.

وتابع البيان، “فكيف لهذا الأخير يستصغر مجهود مربي(ة) ويشابهه بالأدوات ووسائل التعليمة، علما ان دول ناجحة في منظومتها التربوية، تعظم التعليم الأولي وتعتمد عليه في الإصلاح التعلمات المنظومة التعليمية إبتداءا من طفل التعليم الأولي، وذالك بإعطاء قيمة مميزة للمربيات والمربون التعليم الأولي عن باقي ساير المهن”.

وأرود المصدر أن “هذه السلوكيات غير مسؤولة وعشواءية ولامبلاة في تسيير التعليم الأولي في بلادنا، وخاصة الميزانيات ظخمة للتعليم الاولي التي ترصد من المال العام تصرف في تبديد ومشاريع وهمية بدون محاسبة”.

ودعت الفدرالية الديمقراطي C.O.M جميع المربيات والمربون بتحلي بالنضال والاتحاد في مطالبهم عامة وفي سؤال عن المحاسبة عن الميزانية التعليم الأولي خاصة.

التعليقات على بعدما اعتبرهم “مجرد أدوات”.. الأمين العام للمجلس الأعلى للتربية والتكوين يجرّ عليه غضب مربي التعليم الأولي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

رئيس مجلس المستشارين يقوم بزيارة عمل للمكسيك من 20 إلى 24 فبراير الجاري

يقوم رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، خلال الفترة من 20 إلى 24 فبراير الجاري، بزيارة عمل…