فند المنصف المرزوقي، الرئيس الأسبق للجمهورية التونسية، الأخبار التي تم تداولها مؤخرا حول منعه من دخول المغرب من قبل سلطات المملكة، موضحا أن السلطت المغربية “لم تمنعه من زيارة المغرب”.

وكتب المرزوقي على حسابه الشخصي بـ”فايسبوك”، أنه “قام قبل بضعة أشهر وفق ما يقتضي البروتكول، بإعلام السلطات المغربية برغبته في زيارة عائلية، قائلا  يعلم الكثير أن والدي الذي عاش منفيا في المغرب أكثر من ثلاثين سنة كلاجئ سياسي تزوج وله بنتان وابن هم مع أطفالهم وأحفادهم عائلتي المغربية التي اعتز بها”.

وأضاف المرزوقي “جاءني الرد أنه يمكنني القيام بالزيارة “العائلية فقط” مما فهمت منه أنني مطالب بعدم القيام بأي تصريحات تخص السياسة الداخلية والخارجية للسلطات المغربية (وهو ما كنت سألتزم به تلقائيا)، وعدم القيام بأي اتصالات مع أي جهات حقوقية أو سياسية وهو ما كان غير ممكن حيث أن لي في كل المحافل الحقوقية والسياسية في المغرب أصدقاء منذ أكثر من ربع قرن”.

وبناء على ذلك، أكد المرزوقي أنه فضل “إرجاء زيارة المغرب إلى فترة أخرى”، مفندا صحة الشائعات التي تتحدث عن منعه من دخول المغرب.

وجدد المرزوقي التأكيد على محبته للمغرب وللمغاربة، للجزائر والجزائريين، لليبيا والليبيين، لموريتانيا والموريتانيين ولأهله في تونس، معربا عن أمله في أن “تنتهي الجفوة بين أنظمتنا وأن نعود جميعا لبناء الاتحاد المغاربي ان شاء الله كخطوة أولى لبناء اتحاد الشعوب العربية الحرة القادر وحده على حماية الأجيال القادمة من التبعية والاستبداد والتخلف الحضاري ومنع تجدد المآسي”.

التعليقات على الرئيس التونسي الأسبق المرزوقي ينفي منعه من دخول المغرب مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

أخنوش: تمكنا من تقليص عجز الميزانية إلى 4.4% من الناتج الداخلي الخام سنة 2023 بدلاً من 5.5% سنة 2021

قال رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، إن الحكومة نجحت في تقليص عجز الميزانية إلى 4.4 % من الناتج ا…