رغم العجز الذي يعرفه المغرب في مادة المياه الحيوية، بسبب التقلبات المناخية التي تشهدها المملكة بتسجيل قلة التساقطات المطرية وارتفاع درجات الحرارة، كشفت منصة “إيست فروت” المتخصصة في أسواق الخضر والفواكه أنه في الفترة من يوليو 2022 إلى يناير 2023، قام المغرب بتصدير حجم قياسي من الأفوكادو لهذه الفترة، أي 35 ألف و500 طن، بزيادة 60 في المائة عن نفس الأشهر من الوسم السابق.

وأفادت المنصة أنه قبل تجاوز إجمالي صادرات الموسم السابق ، لم يكن لدى المصدرين المغاربة سوى 7000 طن من الأفوكادو لتصديرها إلى الأسواق الخارجية مشيرة إلى أن الأفوكادو احتلت المرتبة الثامنة في قائمة فئات الفواكه والخضروات ذات أعلى عائدات تصدير في المغرب في عام 2021،بحوالي 90 مليون دولار.

وقالت المنصة أن المغرب سيحقق بالفعل رقمًا قياسيًا جديدًا في الصادرات في نهاية موسم 2022/23.

وكشفت الأرقام أن حوالي 75 في المائة من صادرات المغرب من الأفوكادو في موسم 2017-2018 ذهبت إلى إسبانيا، التي تعد واحدة من أكبر المستثمرين في الأعمال التجارية الزراعية المغربية وأهم شريك تجاري للمغرب.

وأدت سياسة تنويع صادرات الأفوكادو من قبل المصدرين المغاربة إلى انخفاض حصة إسبانيا إلى 39٪ في المائة بحلول موسم 2021/22، وبدأت تلك الأحجام التي أعيد تصديرها سابقا من خلال شركات الجملة الإسبانية في يتم توفيرها مباشرة للمشترين من البلدان الأخرى.

وهكذا احتلت فرنسا المرتبة الثانية في هيكل الصادرات المغربية بحصة 26 في المائة، تلتها هولندا (19 في المائة) وألمانيا (10في المائة) والمملكة المتحدة (3 في المائة). وشملت قائمة البلدان الأصغر التي استوردت الأفوكادو المغربي في موسم 2021/22 روسيا (600 طن)، سويسرا (300 طن)، بلجيكا (200 طن)، البرتغال (100 طن)، وكذلك بعض دول الشرق الأوسط (300 طن)، وأفريقيا جنوب الصحراء (200 طن).

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات على رغم ضررهما على المياه الجوفية.. المغرب يرفع صادرات الأفوكادو إلى مستويات قياسية في 2023 مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

كأس أوروبا لكرة القدم 2024.. كرواتيا تتعادل مع ألبانيا (2 – 2)

تعادل المنتخبان الكرواتي والألباني (2-2)، في المباراة التي جمعتهما، اليوم الأربعاء، على أر…