سجلت المندوبية السامية للتخطيط في تائج المرحلة الثالثة من البحث الوطني حول انعكاسات جائحة كوفيد-19 على الوضع الإقتصادي والإجتماعي والنفسي للأسر المغربية، تراجع التواصل الإجتماعي الحضوري بين المغاربة مقارنة بما كان عليه قبل الجائحة.

وقالت المندوبية إن عدد تبادل الزيارات واللقاءات مع أفراد الأسرة والأصدقاء، يصل في المتوسط مرة واحدة في الشهر بالنسبة لـــ 38٪ من المغاربة، و2 إلى 3 مرات في الشهر بالنسبة لــ 43٪ منهم. أما الأشخاص الذين تفوق وتيرة تبادلهم للزيارات واللقاءات عدة مرات في الشهر فتصل نسبتهم إلى 18٪ على الصعيد الوطني (17٪ بالنسبة للسكان الحضريين و21٪ بالنسبة للسكان القرويين).

وأضافت: “ما يناهز نصف المغارية (47٪) يلتقون بعائلاتهم وأصدقائهم بنفس الوتيرة التي كانوا عليها قبل الجائحة و28٪ بوتيرة أقل، و2٪ أصبحوا يلتقون بوتيرة أكبر مما كانوا عليه قبل الجائحة، بينما 7٪ توقفوا عن تبادل الزيارات. أما بالنسبة للأشخاص الذين لا يقومون بهذه الزيارات سواء قبل أو بعد الجائحة فتصل نسبتهم إلى 14٪”.

التعليقات على  تراجع التواصل الإجتماعي الحضوري بين المغاربة مقارنة بما كان عليه قبل الجائحة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الجزائر تنهزم في نهائي “الشان” أمام السينغال

خسر المنتخب الجزائري للمحليين بركلات الترجيح ضد منتخب السنغال بخمسة مقابل أربعة في نهائي ك…