عبّر المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم، التوجه الديمقراطي، عن رفضه لتشغيل نساء ورجال التعليم يوم الراحة الأسبوعية الأحد 27 نونبر 2022 في إطار مباراة ولوج المراكز الجهوية للتربية والتكوين.

وجدد في بلاغ توصل “الأول” بنسخة منه، دعمه لاحتجاجات الشغيلة التعليمية، واستنكاره لما وصفه ب”القمع والقرارات التعسفية والمحاكمات الصورية ضد نساء ورجال التعليم”.

ودعت النقابة إلى المشاركة في المسيرة الوطنية للجبهة الاجتماعية المغربية صباح الأحد 4 دجنبر 2022 بالرباط، تحت شعار: “جميعا ضد الغلاء والقمع والقهر”.

وأكدت النقابة على أن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، “تواصل هجومها الكاسح على الحقوق المكتسبة لنساء ورجال التعليم، ولعل آخر صيحاتها برمجة مباراة دخول المراكز الجهوية للتربية والتكوين يوم الأحد 27 نونبر 2022، وهو يوم الراحة الأسبوعية الوحيد للشغيلة التعليمية”.

وأضافت النقابة، “وبما أن الراحة الأسبوعية، هي إجازة رسمية مدفوعة الأجر وحق مكتسب للموظف وللطبقة العاملة التي حققته بنضالاتها وحصنته بدمائها، كما تفرضها ضرورات صحية واجتماعية يخلد فيها المأجور(ة) للراحة ولمتطلبات الأسرة وغيرها”.

التعليقات على “نقابة” ترفض تشغيل نساء ورجال التعليم في يوم راحتهم الأحد المقبل مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

فرحة عارمة بمراكش بعد التأهل الرائع للمنتخب الوطني إلى دور الـ16

عمت فرحة عارمة وسط الجماهير المراكشية، اليوم الخميس، بعد الفوز الرائع للمنتخب الوطني المغر…