عبر رشيد حموني رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، عن تضامنه مع البرلماني هشام المهاجري بعد قرار المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة القاضي بتجميد عضويته في المكتب السياسي بسبب انتقاده لرئيس الحكومة عزيز أخنوش.

وكتب رشيد حموني في تدوينة نشرها على حسابه الشخصي على فيسبوك: “أعتقد أن واقعة النائب البرلماني هشام المهاجري تتجاوز كونها مسألة حزبية داخلية أو شأنا يهم الأغلبية، بل إنها مظهر من مظاهر انحسار السياسة وضيق فضاء التعبير الديموقراطي”.

وقال حموني: “دائما قلنا بأن نائبات ونواب الأمة ينبغي أن يكون صوتهم هو صوت المواطن، وليس صوت الحكومة.. وهذا بالضبط ما قام به المهاجري، لقد انتقد الحكومة دون أن يصوت ضدها.. وقد انتقد مشروع القانون المالي دون ان يصوت ضده”.

وأضاف حموني: ” هل ما قام به المهاجري جريمة؟! أم هي إخلال بميثاق ما؟!، بالتاكيد لا، وما قام به يعتبر حرية تعبير برلماني تتعرض للحِجر والتضييق دون وجه حق، من طرف أغلبية يضيق صدرها بأي كلمة حق، ما تعرض له من طرف حزبه هذا النائب.. أظن أنه إذعان لسياسة تكميم الأفواه”.

 

التعليقات على رئيس فريق التقدم والاشتراكية في مجلس النواب: “ماتعرض له المهاجري إذعان لسياسة تكميم الأفواه” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

مراكش.. انطلاق أعمال الاجتماع السنوي الثالث لجمعية النواب العموم العرب

انطلقت اليوم الأربعاء في مدينة مراكش، أعمال الاجتماع السنوي الثالث لجمعية النواب العموم ال…