قالت النقابة الوطنية للتعليم العالي، إن الحكومة وحدها تتحمل مسؤولية ما قد يترتب عن غياب الإرادة السياسية لمعالجة أزمة التعليم العالي المتعددة الأركان، وعن اشتداد الاحتقان في الوسط الجامعي، وعن جو التذمر واليأس المتعاظم لدى الأساتذة الباحثين.

واعتبرت النقابة في بلاغ توصل به موقع “الأول”، أن “التذرع بتأخر بعض القطاعات الحكومية في إبداء الرأي حول مشروع النظام الأساسي، جهل بمساره التاريخي، أو تقاسم للأدوار ترفضه النقابة بالبات والمطلق”، وشددت على أن “هذا التلكؤ مس خطير بمصداقية الحكومة ومصداقية الحوار الاجتماعي بصفة عامة، حيث يقيم الدليل على عدم جدية المسؤولين الحكوميين في تدبير الشأن العام، وعدم اكتراثهم بالأزمة الخطيرة التي يعيشها قطاع التعليم العالي وتأثيرها على الأوضاع الاجتماعية بصفة عامة”.

وانتقدت النقابة ذاتها ما وصفتها بسياسة التسويف والمماطلة، وذكرت أنها “تصيب العمل التشاركي بين النقابة الوطنية للتعليم العالي والوزارة في مقتل، وتؤكد مرة أخرى أن تحسين الأوضاع الاجتماعية للسيدات والسادة الأساتذة الباحثين لن تكون محصلة لذكاء جماعي وقواسم مشتركة”.

التعليقات على أساتذة التعليم العالي يحمّلون الحكومة مسؤولية “اشتداد الاحتقان” في الوسط الجامعي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

ولاية أمن الدار البيضاء تكشف حقيقة فيديو “موكب زفاف داخل نفق الموحدين”

تفاعلت ولاية امن الدارالبيضاء، بسرعة وجدية كبيرة، مع مقطع فيديو منشور على صفحات مواقع التو…