قضت محكمة إسبانية بالسجن 22 شهرا مع إيقاف التنفيذ على المهاجم الكاميروني السابق صامويل إيتو بعد اعترافه بـ”الاحتيال الضريبي” لمبلغ قدره 3.8 مليون يورو أثناء فترة لعبه مع برشلونة.

وانضم إيتو إلى لائحة نجوم واجهوا القضاء المالي الإسباني، ضمت الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

وأعلنت محكمة في برشلونة الإثنين توصل نجم كرة القدم السابق الكاميروني ورئيس اتحاد بلاده للعبة صامويل إيتو إلى اتفاق مع القضاء الإسباني الذي يلاحقه بتهمة التهرب الضريبي، لتفادي دخول السجن.

وبحسب الاتفاق، حُكم إيتو الذي كان يحمل ألوان برشلونة في زمن الوقائع، بغرامة وعقوبة سجن لمدة 22 شهرا، لكن لن يتم سجنه لأن العقوبة أقل من سنتين وليس لديه سوابق قضائية في إسبانيا.

ولم تعلن المحكمة قيمة الغرامة التي سيدفعها الهداف السابق، لكن الصحف الإسبانية ذكرت أنها تبلغ 1.8 مليون يورو.

كما يتعين على صامويل إيتو وممثله السابق خوسيه ماريا ميساييس الذي حُكم عليه بالسجن 12 شهرا وغرامة، تسديد 3.9 ملايين يورو للسلطات الضريبية بدلا عن قيمة المبلغ الذي تم التهرب منه.

وكانت النيابة العامة تقاضي إيتو الذي أصبح عام 2021 رئيسا للاتحاد الكاميروني لكرة القدم، بأربع جنح تعود إلى الفترة بين 2006 و2009.

وحمل إيتو آنذاك ألوان نادي برشلونة الذي أحرز معه لقب الدوري المحلي ثلاث مرات ودوري أبطال أوروبا مرتين.

وأكدت النيابة العامة أن اللاعب أقام مجموعة شركات لتجنب التصريح عن جزء من دخله وتخلى عن حقوق صورته لشركة مقرها المجر أعلنت أرباحها في هذا البلد، حيث يعد معدل الضريبة “الأدنى في أوروبا”. أما الثانية، فكانت تعلن عن ضرائبها في إسبانيا، لكن بمعدلات أقل من ضريبة الدخل التي كان ينبغي دفعها.

(أ ف ب)

التعليقات على لتجنب السجن في إسبانيا.. الكاميروني السابق صامويل إيتو يعترف بـ”الاحتيال الضريبي” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

ولاية أمن الدار البيضاء تكشف حقيقة فيديو “موكب زفاف داخل نفق الموحدين”

تفاعلت ولاية امن الدارالبيضاء، بسرعة وجدية كبيرة، مع مقطع فيديو منشور على صفحات مواقع التو…