دعا حزب التقدم والاشتراكية، الحكومة إلى دفع شركات توزيع المحروقات نحو الاعتدال في مراكمة الأرباح الفاحشة المقدرة بملايير الدراهم، تعبيرا منها عن الحسّ التضامني والمواطناتي في هذه الظروف العصيبة.
ونبّه الحزب في بلاغ أعقب اجتماع مكتبه السياسي مساء أمس الثلاثاء، إلى الأوضاع الاجتماعية الصعبة التي يعيشها المواطنون، في ظل استمرار أسعار المحروقات في الارتفاع الصاروخي، ومعها أثمنة عدد من المواد الاستهلاكية الأساسية والجفاف وقلة فرص الشغل.
وجدَّد رفاق نبيل بنعبد الله مُطالبتهم الحكومة بالتدخل، بِما يُتيحُــهُ لها القانون من وسائل، من أجل ضبط الأسعار والحد من الغلاء، من خلال خفض الضرائب المفروضة على استهلاك البنزين والغازوال.
كما طالبوها بتحمل مسؤوليتها في تسوية وضعية “لاسامير” وإعادة تشغيلها، وذلك بالنظر إلى “الكلفة المالية الباهظة التي يتكبدها الاقتصاد الوطني، من جرّاء وضعية الإغلاق التي تعيشها المصفاة، مما يُفضي إلى ارتهان أكبر وأعمق لبلادنا بتقلبات السوق الدولية للمحروقات، بفعل غياب نشاط التكرير وضعف قدرات التخزين”.
التعليقات على التقدم والاشتراكية يدعو الحكومة إلى دفع شركات المحروقات نحو الاعتدال في مراكمة الأرباح الفاحشة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

“البام” يتنكر لنقابته التي استقطبها العماري.. وكاتبها العام يردّ: وهبي لا يريد الدفاع عن الشغيلة بل يخدم مصالح “الباطرونا” فقط

تنكَّر حزب الأصالة والمعاصرة لذراعه النقابية، المنظمة الديمقراطية للشغل، معلنا رسميا، اليو…